make-money-468x60

إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 11 أصوات - بمعدل 3.27
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
أفلام الحرية و الثورة و الإنسان .
الكاتب الموضوع
thunder75 غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 4,703
الإنتساب : Feb 2002
مشاركات : #31
RE: أفلام الحرية و الثورة و الإنسان .
(06-25-2010 11:47 AM)نسمه عطرة كتب :  يا عزيزي ثندر
الفليم الذي أشرت اليه هو انتاج هوليودي
فماذا تتوقع منهم بالله عليك ؟؟؟
لا تنخدعوا بأمريكا طبعا لا أقصد الشعب ولكن المؤسسات الأمريكية المسيطر عليها عصابات مافيا بكل ما في الكلمة من معنى
وعلى رأسها الجهاز الخطير المسمى بهوليود
لما له من تأثير هائل بوصول العقول العالمية اليه ...
هل تصدقني بأني لا أشاهد الأفلام الأمريكية حتى لو كانت................... بتغني لي ...وتهتف باسمي

معاك حق يا نسمة

الأمريكيين بشكل عام لديهم نظرة قاصرة للأمم والثقافات الأخرى ولا يكادون كشعب يعرفون شيئا عن الأمم الأخرى او الـ Overseas كما يسمونهم وهم لا يحاولون أن يفهموا عادات وتقاليد وثقافات الشعوب الأخرى وكأنهم هم الحضارة وبقية العالم برابرة همج وكأن بلدهم هو مقياس التحضرة ونمط الحياة الامريكي هو المسطرة التي يجب التي يجب أن يقاس عليها سلوك الأمم الأخرى ، حتى الأفلام التي تتحدث عن جارتهم المكسيك تصور المكسيكيين كهمج وقتلة ولصوص وكذلك الحال مع الروس والعرب والمسلمين والصينيين وشعوب أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا ومن يشاهد أفلام حرب فيتنام يظن أن الشعب الفيتنامي وثوار الفيتكونغ مجموعة من القتلة والساديين الذي يستلذون برؤية الدماء الأمريكية.
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 06-25-2010 12:18 PM بواسطة thunder75.)
06-25-2010 12:13 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
شهاب الدمشقي غير متصل
مندس ..
*****

المشاركات : 1,114
الإنتساب : Jun 2002
مشاركات : #32
RE: أفلام الحرية و الثورة و الإنسان .
فيلمان مثيران للجدل:

Schindler's List

[صورة مرفقة: Schindlers_List_movie.jpg]

الفيلم من اناتج 1993 ومن اخراج عبقري السينما ستيفن سبيلبرغ .. وهو مبني على كتاب يروي قصة صناعي الماني نازي اسمه اوسكار شندلر استفاد من ظروف صعود الحزب النازي في استغلال اليهود في مصانعه، وانتهى به المطاف إلى التعاطف مع مأساتهم ومن ثم انقاذ مجموعة من اليهود عرفت باسم يهود شندلر ..

الفلم أثار جدلاً سياسيا كبيرا (منع في بعض الدول العربية) ، وهو اجمالا من الافلام التي تكرر الصورة النمطية لهولوكوست اليهود في الحقبة النازية ..

من المؤكد أن للفلام قراءات سياسية مختلفة ومتناقضة .. ولكن فنياً لا نملك سوى التسليم بعبقرية هذا الفلم وابداعه الفني، وهو برأيي من أفضل ما قدم سبيلبرغ فنيا وتقينا (تم تصوير الفلم بالأسود والأبيض باستثناء مشهد طفلة صغيرة ظهرت وهي ترتدي معطفاً أحمر اللون) ..

أما الموسيقا التصويرية فكانت للفنان المبدع john williams وهي موسيقا في غاية الرقة والعذوبة ..

الفيلم الآخر هو :

The Pianist

[صورة مرفقة: 1607pt8f86d40.jpg]

فيلم من انتاج 2002 ومن اخراج رومان بولانيسكي، ويروي قصة عازف البيانو البولندي اليهودي فالديك سازبيلمان .. وهو كسابقه مبني على فكرة محنة اليهود أيام صعود النازية ..

شخصيا أجد الفلم أقل جودة من فيلم قائمة شندلر، على الرغم من ابداع ادريان برودي في دوره ..

الحوار اولا واخيرا ..

shahabxx (AT) hotmail.com
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 06-25-2010 03:16 PM بواسطة شهاب الدمشقي.)
06-25-2010 03:06 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
بهجت غير متصل
الحرية قدرنا.
*****

المشاركات : 7,099
الإنتساب : Mar 2002
مشاركات : #33
RE: أفلام الحرية و الثورة و الإنسان .
الزملاء المحترمون ..
مرحبا .
الزميل المحترم SH4EVER : مرحبا بك و باختياراتك .. كم سيكون مفيدا لو عرفتنا بتلك الأفلام ، ولو بنبذة قضيرة . سأقدم تعريفا عن فلم 1984 لأنه أيضا أحد خياراتي .
الزميل المحترم thunder75 : مرحبا بك و بكل ما يعن لك من مشاركات .
بالقطع سأحترم اخياراتك و كل خيارات الزملاء .
الزميلة المحترمة نسمه عطره .
هل تقاطعين كل السينما العالمية أم الأمريكية فقط ( هناك أفلام تنتج خارج هوليوود ) ؟.
بالقطع تعلمين أن السينما العالمية تشكل دائرة أو حلقة متصلة ، حتى كبار المخرجين و الممثلين المعادين للسياسات الأمريكية عملوا في السينما الأمريكية ، هناك العديد من الأفلام التي انتجت في أمريكا حملت أفكارا إنسانية و معادية للإمبريالية ، سأقدم فلما ينتمي لتلك المجموعة هو فلم " مفقود missing " ، و الذي أخرج الفلم هو كوستا جافارس مخرج فلم زد الشهير ، هناك فلم بقوة 1984 ، و سبارتاكوس و ..... . هناك أفلام مثل عمر المختار و حالة حصار و جيفارا و ... أنتجت بالتعاون مع تلك السينما .
هل الإنتماء القومي يعني أن نقاطع تلك الأفلام لأن منتجيها أو ممثليها يحملون الجنسية الأمريكية ؟.
لا يمكن أن نقاطع الثقافة ولا السينما الأمريكية ف85% من الإنتاج الفكري يمر بها ،و لكن ما يمكن أن نفعله هو أن نكون أنفسنا ،و أن نكون ناضجين كفاية كي نبحر في هذا العالم الذي لا نملك مفرداته دون أن نغرق ، أما أن نتوقف عن السباحة كلية لأننا نخشى الغرق فلن نذهب لأي مكان .

صفحة الحداثة و الليبرالية على الفيس بوك .( للتواصل)
صفحة واحة الأشعار على الفيس بوك ( لمحبي الشعر
صفحة نادي السينما ( على الفيس بوك )
عنواني على تويتر : محمد الحلواني@LIBERTYHALAWANY
مجموعة المفكر العربي على الفيس بوك (للمشاركة )
06-25-2010 04:14 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
SH4EVER غير متصل
بحراني
*****

المشاركات : 2,057
الإنتساب : Mar 2005
مشاركات : #34
RE: أفلام الحرية و الثورة و الإنسان .
(06-25-2010 05:27 AM)SH4EVER كتب :  أفضل الأفلام عندي هي .....

1984
[صورة مرفقة: 1984_movie_poster.jpg]

هذا الفيلم مقتبس عن الرواية الشهيرة للكاتب البريطاني جورج أورويل و تتحدث عن حقبة تكون السيطرة فيها للأنظمة الشمولية التي تجعل من الكذب حقيقة يصدقها الناس من خلال سيطرتهم على الاعلام . القصة كئيبة و سياسية بحته . و الفيلم بستحق المشاهدة .

V for Vendetta
[صورة مرفقة: V.jpg]

هذا الفيلم مستوحى من نفس الرواية 1984 و لكنه معالج بطريقة جميلة عن حقبة مظلمة في بريطانيا يكون الحكم فيها لنظام شمولي ديكتاتوري يسيطر على الناس و يظهر فيها شخص ينتقم من النظام و هذا الشخص نفسه هو ضحية هذا النظام و تساعده فتاة في مهمته .. فيلم فلسفي و معالج بطريقة عبقرية للمخرجين الذين أخرجا فيلم ماتريكس . الذي هو أيضا مستوحى من نفس القصة . و هناك الفيلم الآخر المسمى بــ Equilibrium و هو أيضا مستوحة من نفس القصة .

Imagining Argentina
[صورة مرفقة: Imagining_Argentina_movie.jpg]

هذا الفيلم جعلني أنقم على جميع الأنظمة الديكتاتورية . و و يلعب بانديراس دور مخرج مسرحي يتمتع بنوع من التخاطر العقلي و يعيش في فترة القمع الديكتاتوري في الأرجنتين تختطف زوجة بانديراس على يد الشرطة السرية و يبدأ في البحث عنها . أداء رائع من بانديراس .

In the Name of the Father
[صورة مرفقة: InTheName.jpg]

هذا الفيلم يحكي قصة حقيقية لفضيحة تعتبر الأشهر و النقطة السوداء الأكبر في تاريخ القضاء و الشرطة البريطانية و هي عبارة عن قصة مجموعة ايرلندين يتم الزج بهم ظلما في السجن لمدة تفوق العشر سنوات حتى بعد معرفة الشرطة لدليل برائتهم .. فيلم مؤثر .. و قصتهم مشهورة في بريطانيا بإسم Guilford Four

Good bye Lenin
[صورة مرفقة: good-bye-lenin-plakat.jpg]

فيلم كوميدي ساخر ألماني . يتحدث عن شاب يعيش في ألمانيا الشرقية قبل سقوط جدار برلين مع والدته و أخته بينما اباه هرب إلى الجانب الغربي من الجدار . الشاب ساخط على الحياة الشيوعية في بلاده و والدته من كوادر الحزب الشيوعي و المؤمنين به . تسقط في غيبوبة بعد أن تشاهد ابنها يضرب في مظاهرة تطالب بحرية التعبير . تسقط الأم في غيبوبة لمدة 8 أشهر تحدث خلالها تغيرات جذرية و يسقط سور برلين و تهجم الحياة الرأسمالية على ألمانيا الشرقية . تستفيق الأم غيبوبتها و الطبيب ينبهه على أنها لا تزال في مرحلة الخطر و يجب أن لا يثيرها أي شي .. فكانت هنا مهمة الشاب في إيهام الأم على أن الحياة الشيوعية لا تزال كما هي ... لتبدأ المفارقات المضحكة . فيلم رائع و جميل .

Waltz with Bashir
[صورة مرفقة: thumb_waltz_with_bashir1.jpg]

فيلم أسرائيلي صادم يتحدث عن مذبحة صبرا و شاتيلا ... و القصة على لسان المخرج الذي يحلم بأشياء غريبة و وجوه غريبة و لكنه لا يتذكر شيئا منها .. ليبدأ رحلة البحث ..... فيلم اسرائيلي و لكنه متعاطف مع العرب نوعا ما .. و صادم بشكل عنيف ... يستحق المشاهدة .

بالنسبة للأفلام العربية ..... أقواها ... فيلم الكرنك و فيلم احنا بتوع الأتوبيس و فيلم زوجة رجل مهم

فكد كيدك ، واسع سعيك ، وناصب جهدك ، فو الله لا تمحو ذكرنا ، ولا تميت وحينا ، ولا يرحض عنك عارها ، وهل رأيك الا فند وأيامك الا عدد ، وجمعك إلا بدد ، يوم ينادى المنادي ألا لعنة الله على الظالمين
06-25-2010 04:41 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
نسمه عطرة غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 11,293
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #35
RE: أفلام الحرية و الثورة و الإنسان .
يا عم بهجت يا محترم
ردي على ثندر بخصوص تعليقة على الفيلم
وقال عبارته التالية
يجب أن أذكر أيضا أن الفيلم لا يكاد يعرض لنا أي شخصية تركية فيها جانب انساني وفيه تحامل على الأتراك والمسلمين بشكل عام.
وقلت رأي بأمريكا ككل وعن المؤسسات والشركات العملاقة ومنها طبعا بل على راسها هوليود
وليس معنى ذلك أقاطع كل السينما العالمية أو الأفلام التي تحصل على الأوسكار
طبعا لا تتخيل كمية الأفلام التي شاهدتها على مدار حياتي " العامرة بالمسرات " 23
عيبي الملازمني منذ الصبا
ألا أتذكر الأسماء وقد تستغرب وتقول أنك أشرت مرة الى أني اتحلى بكمية رهيبة من المعلومات والأحداث
هذا صحيح بس الأسماء وبالذات الأفلام فسامحني ما" أعطلكش " ...
الفليم الحديث الذي شاهدته كان عن الأيام الأخيرة لهتلر وكان تصويرا واخراجا وتمثيلا رائع وهو من الأفلام الحاصلة على الأوسكار من مهرجان كان السينمائي ...والذي أحضره سنويا ..المهرجان مش الفيلم 15215

.........................................................................
ما يحدث في العالم العربي من ثورات هو نهاية للامبراطورية الأمريكية في الشرق الأوسط
06-25-2010 05:51 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
بهجت غير متصل
الحرية قدرنا.
*****

المشاركات : 7,099
الإنتساب : Mar 2002
مشاركات : #36
RE: أفلام الحرية و الثورة و الإنسان .
(06-25-2010 03:06 PM)شهاب الدمشقي كتب :  فيلمان مثيران للجدل:

Schindler's List

الفيلم من اناتج 1993 ومن اخراج عبقري السينما ستيفن سبيلبرغ .. وهو مبني على كتاب يروي قصة صناعي الماني نازي اسمه اوسكار شندلر استفاد من ظروف صعود الحزب النازي في استغلال اليهود في مصانعه، وانتهى به المطاف إلى التعاطف مع مأساتهم ومن ثم انقاذ مجموعة من اليهود عرفت باسم يهود شندلر ..

الفلم أثار جدلاً سياسيا كبيرا (منع في بعض الدول العربية) ، وهو اجمالا من الافلام التي تكرر الصورة النمطية لهولوكوست اليهود في الحقبة النازية ..

من المؤكد أن للفلام قراءات سياسية مختلفة ومتناقضة .. ولكن فنياً لا نملك سوى التسليم بعبقرية هذا الفلم وابداعه الفني، وهو برأيي من أفضل ما قدم سبيلبرغ فنيا وتقينا (تم تصوير الفلم بالأسود والأبيض باستثناء مشهد طفلة صغيرة ظهرت وهي ترتدي معطفاً أحمر اللون) ..

أما الموسيقا التصويرية فكانت للفنان المبدع john williams وهي موسيقا في غاية الرقة والعذوبة ..

...............
عزيزي شهاب .New97
لن نختلف حول القيمة الفنية لفلم قائمة شندلر " Schindler's List " ، فهو ربما يكون أحد أهم 10 أفلام في تاريخ السينما في العالم ، و بالطبع لا خلاف أيضا حول أهمية المخرج " ستيفن سبيلبرج Steven Spielberg" ، الذي يعتبر من أهم المخرجين في تاريخ السينما و أغناهم أيضا ( 3 مليار دولار ) . ينتمي الفلم إلى سلسلة أفلام الهولوكوست كما تفضلت ، و هو بالتالي يصب لصالح صورة اليهود في العالم ، و أيضا لصالح إسرائيل . هذه حقيقة يجب مواجهتها ، نجاح إسرائيل في توظيف قضية تاريخية عادلة لصالح واقع سياسي مجحف .
المشكلة كما نرى ثقافية و سياسية ، لهذا لا نجيد التعامل معها كأي قضية سياسية أو ثقافية . علينا من وجهة نظري ألا نحيل صراعنا مع إسرائيل إلى تعاطف مع النازيين ،أو تبرير المحارق النازية (الهولوكوست ) كما فعل أحمدي نجاد ، فهذه حماقة تجعل عقدة الهولوكوست تعمل ضد الفلسطينيين بلا مبرر . أيضا يجب أن يكون واضحا لنا و للآخرين ألا علاقة لنا من قريب أو بعيد بتلك القضية ، فهي إفراز للحضارة الغربية العنصرية في جزء هام من تاريخها ، هذا الموقف المنطقي أعلنه جاك شيراك في مؤتمر دولي كان يعالج قضية الهولوكوست ( المؤتمر الإسلامى اليهودى للاعتراف بالهولوكوست) في باريس 28 مارس 2009. المشاركة في عقد هذا المؤتمر أيضا موقف " أهبل " ، منكر الهولوكست و المعتذر عنه كلاهما مخطأ لأنه يقبل ما يسمى " تغيير الموضوع " أي نرفع ملف القضية الفلسطينية الملحة ، لنضع قضية الهولوكوست التي لا نعرف عنها الكثير ولا تعنينا في شيء !. الطرفان يتميزان بالحماقة التي تجعل الإنسان يرقص على نغمة ليس عازفها . الإنسان ببساطة غير مطالب بالتبرؤ من كل الجرائم في العالم حتى تلك التي تتم في زمن و مكان آخر .
على المستوى الشخصي تعاطفت للغاية مع الضحايا اليهود في الفلم ، كما أتعاطف مع ضحايا العنصرية في كل مكان و زمان ،و لكن ليس بالضرورة أن نرتب نتائجا سياسية على مشاعرنا ، فتعاطفي مع الهنود الحمر لا يعني أني أرى ضرورة أن يرحل الأوربيون و الأفارقة عن أمريكا ،و تعاطفي مع يهود ألمانيا لا يعني تبرئة يهود إسرائيل من جرائم هي هولوكوست جديد .
كثيرا ما أرى الثقافة المعاصرة أشبه بمائدة أعدت مسبقا ،و علينا أن نختار مما هو متاح ، لا يمكننا أن نطلب شيئا يلائمنا طالما لم نشترك في إعداد تلك المائدة . المشكلة أننا لا نفكر في أن ندخل المطبخ و أن نشمر عن سواعدنا . نحن دائما ما نشكو ، ثم نهيل التراب على المائدة ، و نتركها لسندوتش فلافل على ناصية حارة عشوائية .

صفحة الحداثة و الليبرالية على الفيس بوك .( للتواصل)
صفحة واحة الأشعار على الفيس بوك ( لمحبي الشعر
صفحة نادي السينما ( على الفيس بوك )
عنواني على تويتر : محمد الحلواني@LIBERTYHALAWANY
مجموعة المفكر العربي على الفيس بوك (للمشاركة )
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 06-26-2010 01:51 AM بواسطة بهجت.)
06-26-2010 01:48 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
بهجت غير متصل
الحرية قدرنا.
*****

المشاركات : 7,099
الإنتساب : Mar 2002
مشاركات : #37
RE: أفلام الحرية و الثورة و الإنسان .
Missing


[صورة مرفقة: MPW-35527]

فلم آخر للمبدع " كوستا جافارس" .
الفلم إنتاج عام 1982 .
القصة : كوستا جافارس . عن كتاب (إعدام تشارلس هورمان) للكاتب الأمريكي " توماس هوسر" .
بطولة الممثل العالمي " جاك ليمون" و الممثلة الأمريكية " سيسي سباك " .
حصل الفلم على أوسكار أفضل سيناريو مأخوذ عن عمل ادبي ، كما نال جاك ليمون جائزة مهرجان كان السينمائي كأفضل ممثل .
يبدأ الفلم بجملة لجافارس تؤكد أن القصة حقيقية ،و ينتهي بإعلان من وزارة الخاجية الأمريكية بإنكار الواقعة !.
تدور أحداث الفلم حول قصة حقيقية لصحفي أمريكي يدعى " تشارلس هورمان " ( جون شيا ) يعيش مع زوجته " بيث " ( سيسي سباك ) حياة منطلقة حيث يطيب لهما الحياة ، و هما يعيشان الان في شيلي لأنهما يحبان أن يكونا هناك . كان تشارلس و بيث يتسليان بكتابة المقالات الصحفية أحيانا ، و هكذا داهمهما إنقلاب الجنرال أوجستو بيونشيه المدعوم من الإدارة الأمريكية – هنري كيسنجر شخصيا - و الذي أنهى حكم الرئيس اليساري " سلفادور الليندي " ، في 11 سبتمبر 1973 ، و أدى إلى إغتياله .
يتنقل تشارلس عبر البلاد مع صديق له ، و بينما يتجول في المدن يشاهد الدوريات العسكرية و عشرات الجثث متناثرة في الشوارع . المفاجأة أنه يشاهد ضباطا أمريكيين حيث لا يجب أن يتواجدوا وسط المجزرة . أحد هؤلاء الضباط يتحدث إليهما بغطرسة حول ضرورة فرض الأحكام العسكرية ، و القضاء على اليساريين الفوضويين ، كان الضابط يعرف أكثر مما يبدوا و مما يجب أن يقول ، و هكذا كان يجب اسكات من استمع إليه !. يحاول تشارلس تأمين زوجته و الرحيل بها ، و لكن يقبض عليه و يودع المعتقل حيث يختفى نهائيا و يعلن عنه مفقودآ في الأحداث !.
تحاول بيث عبثا العثور على زوجها ، و هنا يصل والد الصحفي وهو أمريكي محافظ يدعى إيد هورمان ( قام بدوره جاك ليمون) . كانت علاقة إيد متوترة بزوجة إبنه دائما بسبب تناقض مواقفهما السياسية . كمواطن أمريكي يثق في حكومته المنتخبة يبدأ البحث عن ابنه معتمدآ على الموظفين الأمريكيين و سفارتها في شيلي . تحاول بيث إفهام إيد عبث تلك المحاولة ،و لكنه يرفض منطقها و يستمر في الإتصال بالرسميين الأمريكيين ، حتى يكتشف خلال بيث كذب الرسميين الأمريكيين و خداعهم له طوال الوقت . يبدأ إيد في رؤية بيث و معرفة إبنه من جديد خلال المعلومات التي تحصل عليها من أصدقائهما من المثقفين المحللين ،و يعلم كم كان محظوظآ ليكون لديه إبنا مثل تشارلس و زوجته الشجاعة .
يمضي إيد و بيث يدآ بيد كأسرة واحدة في البحث من جديد حيث يمكن أن يجدا المعلومات عن تشارلس ، يدوران بين المكاتب البيروقراطية ،و يتعرضان لمختلف المؤامرات و الحيل السياسية التي تحاول تضليلهما ،و أخيرا يجدا الحقيقة خلال المناضلين اليساريين من أصدقاء تشارلس . لقد أعدم تشارلس على يد قوات بينوشيه و بمعرفة المخابرات الأمريكية للتغطية على دور أمريكا القذر في الإنقلاب .
معلومة .. ذهب ضحية الإنقلاب و فترة حكم بيونشيه المدعوم أمريكيا أكثر من 3,200 قتيل ، اختفى 80,000 ،بينما عذب 30,000 ، و فر 200,000 آخرين إلى المنفى.
سحب الفلم و الكتاب من التداول في السوق نتيجة القضايا التي رفعت ضدهما من السفير الأمريكي السابق في شيلي " نثانيل ديفيس" و اثنين آخرين ، و لكنهم خسروا القضية و أعيد عرض الفلم مرة أخرى عام 2006م .
هكذا يختفى أفضل الناس في الأنظمة الشمولية ..و تختفي أيضا الحقيقة .
تختفي في إسبانيا فرانكو ، شيلي بيونشيه ، إيطاليا موسوليني ، إيران أحمدي نجاد .
و لكن يمكن لرجال و نساء مصممون على الحقيقة أن ينتصروا و أن تعود معهم الحقيقة .

صفحة الحداثة و الليبرالية على الفيس بوك .( للتواصل)
صفحة واحة الأشعار على الفيس بوك ( لمحبي الشعر
صفحة نادي السينما ( على الفيس بوك )
عنواني على تويتر : محمد الحلواني@LIBERTYHALAWANY
مجموعة المفكر العربي على الفيس بوك (للمشاركة )
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 06-26-2010 03:57 AM بواسطة بهجت.)
06-26-2010 03:53 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
شهاب الدمشقي غير متصل
مندس ..
*****

المشاركات : 1,114
الإنتساب : Jun 2002
مشاركات : #38
RE: أفلام الحرية و الثورة و الإنسان .
(06-26-2010 01:48 AM)بهجت كتب :  
(06-25-2010 03:06 PM)شهاب الدمشقي كتب :  فيلمان مثيران للجدل:

Schindler's List

الفيلم من اناتج 1993 ومن اخراج عبقري السينما ستيفن سبيلبرغ .. وهو مبني على كتاب يروي قصة صناعي الماني نازي اسمه اوسكار شندلر استفاد من ظروف صعود الحزب النازي في استغلال اليهود في مصانعه، وانتهى به المطاف إلى التعاطف مع مأساتهم ومن ثم انقاذ مجموعة من اليهود عرفت باسم يهود شندلر ..

الفلم أثار جدلاً سياسيا كبيرا (منع في بعض الدول العربية) ، وهو اجمالا من الافلام التي تكرر الصورة النمطية لهولوكوست اليهود في الحقبة النازية ..

من المؤكد أن للفلام قراءات سياسية مختلفة ومتناقضة .. ولكن فنياً لا نملك سوى التسليم بعبقرية هذا الفلم وابداعه الفني، وهو برأيي من أفضل ما قدم سبيلبرغ فنيا وتقينا (تم تصوير الفلم بالأسود والأبيض باستثناء مشهد طفلة صغيرة ظهرت وهي ترتدي معطفاً أحمر اللون) ..

أما الموسيقا التصويرية فكانت للفنان المبدع john williams وهي موسيقا في غاية الرقة والعذوبة ..

...............
عزيزي شهاب .New97
لن نختلف حول القيمة الفنية لفلم قائمة شندلر " Schindler's List " ، فهو ربما يكون أحد أهم 10 أفلام في تاريخ السينما في العالم ، و بالطبع لا خلاف أيضا حول أهمية المخرج " ستيفن سبيلبرج Steven Spielberg" ، الذي يعتبر من أهم المخرجين في تاريخ السينما و أغناهم أيضا ( 3 مليار دولار ) . ينتمي الفلم إلى سلسلة أفلام الهولوكوست كما تفضلت ، و هو بالتالي يصب لصالح صورة اليهود في العالم ، و أيضا لصالح إسرائيل . هذه حقيقة يجب مواجهتها ، نجاح إسرائيل في توظيف قضية تاريخية عادلة لصالح واقع سياسي مجحف .
المشكلة كما نرى ثقافية و سياسية ، لهذا لا نجيد التعامل معها كأي قضية سياسية أو ثقافية . علينا من وجهة نظري ألا نحيل صراعنا مع إسرائيل إلى تعاطف مع النازيين ،أو تبرير المحارق النازية (الهولوكوست ) كما فعل أحمدي نجاد ، فهذه حماقة تجعل عقدة الهولوكوست تعمل ضد الفلسطينيين بلا مبرر . أيضا يجب أن يكون واضحا لنا و للآخرين ألا علاقة لنا من قريب أو بعيد بتلك القضية ، فهي إفراز للحضارة الغربية العنصرية في جزء هام من تاريخها ، هذا الموقف المنطقي أعلنه جاك شيراك في مؤتمر دولي كان يعالج قضية الهولوكوست ( المؤتمر الإسلامى اليهودى للاعتراف بالهولوكوست) في باريس 28 مارس 2009. المشاركة في عقد هذا المؤتمر أيضا موقف " أهبل " ، منكر الهولوكست و المعتذر عنه كلاهما مخطأ لأنه يقبل ما يسمى " تغيير الموضوع " أي نرفع ملف القضية الفلسطينية الملحة ، لنضع قضية الهولوكوست التي لا نعرف عنها الكثير ولا تعنينا في شيء !. الطرفان يتميزان بالحماقة التي تجعل الإنسان يرقص على نغمة ليس عازفها . الإنسان ببساطة غير مطالب بالتبرؤ من كل الجرائم في العالم حتى تلك التي تتم في زمن و مكان آخر .
على المستوى الشخصي تعاطفت للغاية مع الضحايا اليهود في الفلم ، كما أتعاطف مع ضحايا العنصرية في كل مكان و زمان ،و لكن ليس بالضرورة أن نرتب نتائجا سياسية على مشاعرنا ، فتعاطفي مع الهنود الحمر لا يعني أني أرى ضرورة أن يرحل الأوربيون و الأفارقة عن أمريكا ،و تعاطفي مع يهود ألمانيا لا يعني تبرئة يهود إسرائيل من جرائم هي هولوكوست جديد .
كثيرا ما أرى الثقافة المعاصرة أشبه بمائدة أعدت مسبقا ،و علينا أن نختار مما هو متاح ، لا يمكننا أن نطلب شيئا يلائمنا طالما لم نشترك في إعداد تلك المائدة . المشكلة أننا لا نفكر في أن ندخل المطبخ و أن نشمر عن سواعدنا . نحن دائما ما نشكو ، ثم نهيل التراب على المائدة ، و نتركها لسندوتش فلافل على ناصية حارة عشوائية .

اتفق معك تماما معك عزيزي بهجت .. وتأكيدي على جدلية هذا الفلم منطلقه الأساسي هو حرصي على ألا يتحول هذا الشريط إلى جدل سياسي ..

أعتقد أن فيلم قائمة شندلر قد ظُلم في الإعلام العربي السينمائي لأنه تعامل معه من خلال محتواه (وبلا شك فإن محتواه مثير للجدل) ولكن حتما للتعاطي الفني معه شأن آخر ..

خالص التحية ..

الحوار اولا واخيرا ..

shahabxx (AT) hotmail.com
06-26-2010 08:53 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
SH4EVER غير متصل
بحراني
*****

المشاركات : 2,057
الإنتساب : Mar 2005
مشاركات : #39
RE: أفلام الحرية و الثورة و الإنسان .
(06-26-2010 08:53 AM)شهاب الدمشقي كتب :  [quote='بهجت' pid='428793' dateline='1277506116']
[quote='شهاب الدمشقي' pid='428700' dateline='1277467603']
فيلمان مثيران للجدل:

Schindler's List


اتفق معك تماما معك عزيزي بهجت .. وتأكيدي على جدلية هذا الفلم منطلقه الأساسي هو حرصي على ألا يتحول هذا الشريط إلى جدل سياسي ..

أعتقد أن فيلم قائمة شندلر قد ظُلم في الإعلام العربي السينمائي لأنه تعامل معه من خلال محتواه (وبلا شك فإن محتواه مثير للجدل) ولكن حتما للتعاطي الفني معه شأن آخر ..

خالص التحية ..

هذا ليس بأول فيلم أمريكي ظلم على يد العرب . قبله ظلم فيلم الحصار ( The Siege ) من بطولة دينزل واشنطن و بروس ويليس . العرب اتهموا الفيلم بأنه معادي لهم و منعت كل الدول العربية دخوله . تسنى لي مشاهدة الفيلم أيام دراستي في بريطانيا .. و انصدمت من غباء العرب فالفيلم كان منصفا بشكل كبير مقارنة بما ينتج هذه الأيام من أفلام بها اكاذيب على العرب . الفيلم يتحدث عن هجمات ارهابية تمت في أمريكا و كانت المباحث الفيدرالية تتابع الموضوع عن طريق ضابطها ( دينزل واشنطن ) و يعاونه ضابط من أصل عربي يقوم بدوره توني شلهوب . دينزل واشنطن يؤمن بالأسلوب العقلاني و الهادئ في التحقيقات و لكنه اصطدم بمشكلة ما حينما نفجر باص في عملية ارهابية . فتقرر الادارة عزل التحقيقات الفيدرالية عن الموضوع و تنيط بالأمر جنرال في الجيش يقوم بدوره بروس ويليس الذي يحول المدينة إلى غابة محاصرة فيبدأ بجمع العرب و المسلمين في كانتونات محاصرة و يبدأ في تحقيقاته التي من وجهة نظري كانت نبوءة على ما سيحدث في (أبو غريب ) أو (غوانتنامو) . و يبدأ بتعذيب الأبرياء العرب مما يجعل الضابط العربي يغضب بشدة لما يحدث لأهله و يستقيل من المباحث اعتراضا على ما يحدث . مما يجعل دينزل واشنطن يفتح تحقيقاته في أساليب الجنرال دون معرفة الادارة العليا و فعلا يتم القبض على الأرهابيين من قبل الضابط الفيدرالي و يتم القبض أيضا على الجنرال الذي يتهم بخرق حقوق الانسان و قتل أبرياء و تلفيق التهم لهم .

فكد كيدك ، واسع سعيك ، وناصب جهدك ، فو الله لا تمحو ذكرنا ، ولا تميت وحينا ، ولا يرحض عنك عارها ، وهل رأيك الا فند وأيامك الا عدد ، وجمعك إلا بدد ، يوم ينادى المنادي ألا لعنة الله على الظالمين
06-26-2010 12:32 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
بهجت غير متصل
الحرية قدرنا.
*****

المشاركات : 7,099
الإنتساب : Mar 2002
مشاركات : #40
RE: أفلام الحرية و الثورة و الإنسان .
رجل لكل العصور
A Man for All Seasons

[صورة مرفقة: man_for_all_seasons1.jpg]

الفلم إنجليزي من إنتاج عام1966 .
في عام 1967 نال الفلم جوائز الأ وسكار لأفضل فلم ، أفضل ممثل دور أول ، أفضل مخرج ،و أفضل سيناريو مأخوذ عن عمل أدبي .
الفلم مأخوذ عن مسرحية شهيرة للكانب المسرحي " روبرت بولت " و التي تحمل نفس الإسم ، و تتناول حياة المفكر و السياسي الإنجليزي الشهير " سير توماس مور" ، وهو يعرف أيضا بالقديس " توماس مور" ، و كثير منا يعرف أنه هو الذي أطلق اسم " يوتوبيا " "utopia " على العالم المثالي في رواية له تحمل نفس الإسم ، و قد استخدم الإسم بعد ذلك للتعبير عن كل المدن الفاضلة .
إنتاج و إخراج فريد زينمان Fred Zinnemann، هو مخرج أمريكي شهير من أصل نمساوي ( يهودي ) ، أخرج مجموعة من أهم الأفلام ، فبالإضافة لرجل لكل العصور أخرج " منتصف الظهيرة " و " من الآن حتى الخلود " و " العجوز و البحر " ، و نال كمخرج 4 جوائز أوسكار ، بالإضاة لحصول أفلامه على العديد من الجوائز .
البطولة للنجم المسرحي " بول سكوفيلد " ،Paul Scofield و الذي قام بدور " سير توماس مور " و نال عليه جائزة الأوسكار ، و معروف أنه قام بتجسيد نفس الدور أيضا على المسرح البريطاني ، من المثير للتأمل أن المنتجين رأوا أن بول سكوفيلد ليس نجما للشباك ، لهذا رشحوا ممثلين آخرين أكثر شعبية للقيام بالدور منهم " ريتشارد بيرتون" و " لورنس أوليفيه " ،و لكن المخرج أصر على قيام بول سكوفيلد بنفس الدور الذي قام به على المسرح . شاركه البطولة " ويندي ميللر Wendy Hiller " في دور " أليس مور " زوجة سير توماس مور ، ورشحت للأوسكار عن أفضل ممثلة مساعدة لنفس الفلم ، وما زلت أتذكر بتأثر بالغ المشهد الختامي الذي جمعها مع بول سكوفيلد ، ولأنها كانت تشبه كثيرا الممثلة الرائعة كاترين هيبورن ، فوجئت بأنها ليس هي عندما قرأت التيتر . شارك في الفلم أيضا " ليو ماككيرن Leo McKern " في دور توماس كرومويل ، أما دور هنري الثامن فقد ذهب إلى " روبرت شو" ، الذي شاهدناه بعد ذلك في فلم شهير هو " شارك " في دور الصياد " كوينت " ،و قد رشح للدور أولآ الممثل الإنجليزي الشهير " بيتر اوتول " ثم " ريتشارد هاريس ". هناك أيضا العبقري " أورسون ويلز" في دور الكاردينال " و لسي" وهو الظاهرة الفريدة في القرن 20 و الذي عرف بأفلام ذات قيمة فنية استثنائية مثل فلم المواطن كين ، و قد ترشح للدور أولآ الممثل " إليك جينيس " . هناك أيضا الجميلة " سوزانا يورك " Susannah York في دور " مرجريت مور" إبنة سير توماس ،و قد ترشحت الرائعة " فانيسا ريدجريف " للدور أولآ ، و لكنها اعتذرت و اكتفت بمشهد شرفي في دور " آن بولين " .
العنوان يعكس رؤية روبرت بولت للسير توماس مور كالرجل الرمز للضمير ، ليس رجل الزمن الواحد ، بل هو رجل كل الأزمنة و كل العصور ، رجل يجد في مبادئه وروحة العظيمة التي لا تساوم ما يدفع عنه وحشة الزمان . هذا العنوان " رجل لكل العصور " اقتبسه المؤلف عن كاتب معاصر لتوماس مور و صفه فيه بأنه " يتمتع بفطنة الملائكة ،و التعليم الإستثنائي .. رجل لكل العصور " . المحير أن تعبير رجل لكل العصور شاع في مصر في وقت الفلم للإشارة إلى الرجل الذي يأكل على كل الموائد ، و كما هو متوقع سقط الفلم سقوطا ذريعا في مصر ! .
الفلم مأخوذ عن القصة الحقيقية للسير توماس مور ( 1478-1535 ) الذي عمل كمستشار إنجلترا في عهد الملك هنري الثامن في القرن 16، وفي فترة من أكثر فترات إنجلترا اضطرابا و،وهي الفترة التي انتهت بفصل الكتيسة الإنجليزية عن الكنيسة الرومانية الكاثوليكية , هذا المنصب السامي كان يجعل " مور" بمثابة الشخصية التفيذية التالية للملك مباشرة . رغم هذا يرفض سير " توماس مور " كتابة إلتماس إلى بابا روما من أجل إبطال زواج هنري الثامن من " كاترين آرجون " ، التي كانت أرملة أخيه ثم تزوج بها ، و التي قدر لها أن تكون زوجته الأولى من 6 زيجات متتالية ، و ذلك بناء على رغبة الملك و إلحاح منه .
يبدأ الفلم بلقاء الكاردينال "ولسي" لتوماس مور في مقره ،و هناك يطلب "ولسي" مساندة "توماس مور" في تأمين موافقة البابا على فسخ زواج الملك هنري بزوجته الإسبانية " كاترين " تمهيدا لزواج الملك من عشيقته " أن بولين " ، و يخبر ولسي مور أنه سيكون الوحيد في " مجلس الأمناء " الذي يعارض الطلاق ،و لكن توماس مور يرفض المشاركة في هذا الجهد مؤكدآ أن البابا سيرفض ،و أنه ككاثوليكي مخلص يرفض أن يمارس ضغطآ على البابا كي يفعل ما يتناقض مع عقيدته المسيحية .
أثناء عودة سير توماس مور إلى منزله يقابل شخصية انتهازية فاسدة سيكون لها دور مأساوي في نهاية توماس مور ، هي شخصية "ريتشار ريتش" الطالب السابق في كمبريدج و الذي يطلب من مور منصبا في البلاط و لكن مور المستقيم يرفض . في منزله يجد مور شابا كاثوليكيا هو " ويليام روبر " يطلب ابنته ميج للزواج ،و لكن مور يرفض أن يزوج ابنته لشاب بروتستانتي مهرطق !.في النهاية يتخلى الشاب المحب عن عقيدته البروتسانتية تقديرا لشجاعة توماس مور في مواجهة الملك لاحقا .
بموت " ولسي" مطرودا من البلاط بسبب فشله في تأمين موافقة البابا على فسخ عقد الزواج . على إثر وفاة "ولسي" يعين الملك هنري الثامن سير توماس مستشارا لإنجلترا ، رغم هذا يرفض الأخير أن يساعد الملك في سعيه لفسخ الزواج ، غير مستجيب لتهديدات الملك و إغراءاته .
في وقت لاحق يتأكد سير توماس مور و أفراد عائلته أن تلميذه " ريتشارد ريش" يتجسس عليه لصالح ألد اعدائه في البلاط " توماس كرومويل " . يحاول "" أن يتفي عن نفسه تهمة العمالة لكرومويل و لكنه يفشل و يخرج مجللآ بالعار من منزل "توماس مور" . و تحاول أسرة مور أن تجعله يأمر بالقبض على ريتشارد بسبب ما يشكله من خطورة على مور . هنا نتابع ربما أرقى حوار مماثل في كل الأعمال الفنية ، عندما يرفض سير توماس مور أن يؤمن نفسه ضد إنسان غاية في الشر مستغلآ سلطته القانونية ، في حين أنه رغم خطورته لا يخالف هذا القانون ، مذكرا الجميع أننا لو انتهكنا القانون للقضاء على الشيطان ، فلن نجد هذا القانون الذي سيحمينا عندما ينقلب الشيطان علينا .
يضجر الملك هنري الثامن من الإنتظار الطويل لتصريح بابا روما بفسخ العقد ، و هنا يقرر الملك أن يصبح هو الرئيس الأعلى للكنيسة الإنجليزية ،و يأمر بإعداد قسم ينكر فيه كل أعضاء البرلمان و المستشارون و القساوسة أية علاقة تربطهم بالبابا في روما ، في مواجهة هذا الموقف يستقيل " توماس مور" مفضلآ الصمت ، فلم يعد هناك ما يقال .
في محاولة أخيرة يطلب الملك من توماس مور حضور حفل زواجه من آن يولين ، و التي تقوم بدورها في مشهد وحيد قصير الرائعة " فانيسا ريدجريف " كضيفة شرف و بلا أجر ، و لكن مور يرفض الحضور ، و أخيرا يفاجئ بقسم جديد عليه أن يقسمه معترفا بالزواج الجديد أو المحاكمة كخائن ، هنا يرفض سير توماس مور أن يخون ضميره حتى لو فقد حياته ، و يمتنع عن القسم و يسجن في برج لندن .
في السجن يظل توماس مور صامدا رغم توسلات أسرته و أصدقائه و محبيه ،ورغم مؤامرات و ضغوط كرومويل الذي أصبح مستشارا و كبير الأساقفة الجديد " توماس كارنمير" . و في النهاية يقدم توماس مور إلى محاكمة صورية ،و يدان بناء على شهادة مجحفة من " ريتشارد ريش" ، ثم يعلم بعد ذلك أن " ريشتارد" عين نائبا عاما لويلز مكافاة له على خيانته .
يشعر توماس مور أن واجبه الآن أن يعلن الحقيقة كما يراها ، يدين غاضبا كل الإجراءات المتعسفة التي قام بها الملك إرضاءا لنزواته ، و يقرر أيضا حصانة الكنيسة ضد تدخل الدولة بناءا على " الماجنا كارتا" و حتى قسم التنصيب للملك نفسه .
خارج برج لندن يقوم توماس برسم علامة الصليب و تسليم رأسه للجلاد . كان توماس مور مدفوعا بمبدئيته القويمة إلى إتخاذ مواقفه التي أغضبت الملك ،و دفعته لتقديمه إلى محاكمة هزلية انتهت بقطع رأسه . وهو مصير مناسب تماما لرجل عظيم في زمن حقير
في نهاية الفلم نسمع صوت المعلق مصاحبا الكتابة التي تعلن أن " علقت رأس توماس مور على بوابة الخونة ، و أن ابنته مرجريت حملت تلك الرأس النبيلة و احتفظت بها حتى مماتها . أما كرومويل فقد قطعت رأسه بعد خمس سنوات فقط من موت توماس مور أيضا بسبب خيانته ، أما كبير القساوسة فقد أحرق ، هناك فقط الخائن ريشارد ريش الذي مات في فراشه بعد أن أصبح مستشارا لإنجلترا !" .
.................
معلومة : مسرحية رجل لكل العصور مترجمة و صدرت ضمن روائع المسرح العالمي .

صفحة الحداثة و الليبرالية على الفيس بوك .( للتواصل)
صفحة واحة الأشعار على الفيس بوك ( لمحبي الشعر
صفحة نادي السينما ( على الفيس بوك )
عنواني على تويتر : محمد الحلواني@LIBERTYHALAWANY
مجموعة المفكر العربي على الفيس بوك (للمشاركة )
06-27-2010 11:37 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  أفلام أعجبتني coco 61 19,384 06-02-2012 06:30 PM
آخر رد: الحوت الأبيض
  أفيشات بديلة لعشرة أفلام أنتجتها ديزني الحوت الأبيض 0 1,158 04-08-2012 08:42 PM
آخر رد: الحوت الأبيض
  GreatMagician rips ...أفلام عربي بصوره ممتازه OutLaw 0 1,998 05-28-2010 02:51 PM
آخر رد: OutLaw
  موقع أفلام اسحق 1 1,779 01-02-2007 05:29 AM
آخر رد: أبو عيسى
  عندي أفلام و أرغب بتحميلها للنادي .. كيف ؟ bassel 1 1,164 03-28-2006 06:40 PM
آخر رد: ابن سوريا

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف