make-money-468x60

إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
كيف تكتب خطة عمل ناجحة
الكاتب الموضوع
كمبيوترجي غير متصل
أحن إلى أمي
*****

المشاركات : 5,154
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #1
كيف تكتب خطة عمل ناجحة
بسم الله الرحمن الرحيم

الزملاء و الزميلات الأكارم، تحياتي لكم جميعا .... هناك الكثيرين منا ممن يطمحون للبدء في تكوين أعمالهم الخاصة أو توسيع أعمالهم الحالية لتشمل نواح جديدة، لكن هذا الطموح قد تقف في وجهه عقبات كثيرة هي في جلّها ضعف في المعرفة بكيفية البدء و الانطلاق لتحقيق ذلك الطموح، و أهم الأسئلة التي يطرحها المرء على نفسه هي: "كيف أبدأ بتكوين الشركة أو الفرع الجديد؟"، "و هل أبدأ بالإنتاج أولا؟"، "أم أبحث عن ممول أولا؟"، أو "كيف أضمن نجاح فكرتي؟"، "و كيف أعرف مدى المنافسة؟" ......... و غير هذه الكثير من الأسئلة التي قد تؤدي في كثير من الأحوال إلى ضياع الفكرة و إهمالها و تثبيط العزيمة و نقصانها....

بصفتي أحد هؤلاء الأشخاص الذين واجهتهم هذه المشكلة، بل و قضت مضاجعهم بسبب التفكير المتواصل الذي لا يؤدي إلى نتيجة بسبب الجهل في الكيفية، فقد أحببت أن أشارككم بما توصلت إليه بعد البحث و الدرس و لربما بدأنا سوية بالتطبيق في مثال أطرحه عليكم و لعله يكون همي فتساعدوني و ننال كلنا العلم و تنالون أجر مساعدتي ....

أول الخطوات الواجب القيام بها لتكوين عمل جديد أو توسيع عمل معين ليشمل ميادين أخرى جديدة، هو القيام ببناء ما يسمى ال"Business Plan"أو "خطة العمل". خطة العمل هي عبارة عن بحث يقوم به صاحب الفكرة الجديدة بهدف إقناع أصحاب العمل الأصليين أو إقناع الممولين أو حتى إقناع الجمهور بفائدة و تقدمية فكرته/ها و بالتالي الحصول على الدعم المادي و المعنوي و حتى المجتمعي لتلك الفكرة.

كلنا يعلم مدى صعوبة إقناع ممول معين لصرف ماله و استثماره في مشاريع جديدة مبهمة لا يعرف مستقبلها على الأقل في السوق التي يعمل بها، بالتالي فهؤلاء الجماعة يطلبون دائما أول ما يطلبون بحثا عن جدوى الفكرة المقترحة، سواء من الناحية الاقتصادية أو التكنولوجية أو المجتمعية، لكن التركيز كله بصراحة يكون على النواحي المادية للفكرة. بالتالي تصبح "خطة العمل" أو ال"Business Plan" مطلبا أساسيا في سبيل إقناع الناس بأي فكرة مقترحة مهما كان شكلها و مهما اختلف مضمونها. من هنا تنبع أهمية موضوع هذا البحث، و ذلك لتقديم ملخص عن كيفية كتابة خطة العمل و أهم النقاط الواجب توافرها حتى تصبح الخطة محكمة و متقنة.

المصدر الذي أعتمد عليه في طرحي للموضوع أتيت به من موقع متخصص في هذه المواضيع، و يقدم هذا الموقع أشكالا و موديلات عامة (Templates) يمكن الاستعانة بها من قبل من لا يعرف كيف يبدأ، و هذا الموقع هو:
http://www.brint.com

هذا الموضوع يتمحور حول كيفية كتابة خطة عمل لشركة مبتدئة، و هو الأيسر فهما و الأكثر فائدة حتى عند محاولة كتابة خطط أكثر تقدما.... فبسم الله نبدأ و به نستعين:

أولا: خطة عمل لشركة مبتدئة – Business Plan for a Startup Business: (مقدمة)
تتكون خطة العمل من سرد و تقديم عدة أبحاث مالية. السرد يكوّن الجزء الأساسي من خطة العمل، و يحتوي على أكثر من 150 سؤالا موزعين على عدة أجزاء مختلفة. بإمكانك البدء بالعمل على أي جزء بأي ترتيب تحبه ما عدا الجزء المتعلق بالمقدمة التنفيذية أو "Executive Summary". بإمكانك إهمال أي سؤال لا يتعلق بالفكرة خاصتك و ذلك حسب فهمك و تقديرك. بعد الانتهاء من الإجابة على تلك الأسئلة المقدمة على طول هذه الفكرة سيتكون عندك مجموعة من المقالات البسيطة التي تجاوب الأسئلة المتعلقة بفكرتك على جميع المستويات، عندها عليك القيام بعملية التوفيق بينها بأسلوب سردي سهل الفهم و غير معقد للقارئ و ذلك عن طريق الإضافة و الحذف و تهذيب السرد للمعلومات بحيث يكون المرور بها مرتبا و يسيرا، بعد ذلك تكون قد توصلت إلى بناء خطة عمل خاصة بك يمكنك تقديمها للتباحث و بكل ثقة إن شاء الله.

القيمة الحقيقية لتقديم خطة العمل لا تكمن في أنها تساعدك على إنهاء إنتاج منتج معين فحسب. بالأحرى، تكمن هذه الأهمية في الفائدة الجمة الناتجة عن بحثك و تفكيرك في مجال تخصصك بطريقة منهجية و منظمة. عملية البحث التي ستقوم بها تمكنك من التفكير في الأشياء بتمكن أكبر، بالإضافة إلى الدراسة و البحث إن لم تكن متأكدا من الحقائق المفترضة عن الفكرة، كما أنها تمكنك من النظر إلى فكرتك بكل موضوعية و بعين انتقاديه بحتة تجنبك الإحراج مستقبلا عند مواجهة أسئلة قد تكون أهملتها أثناء البحث خوفا من الفشل. قد تبدو خطة العمل مضيعة للوقت و مستهلكة له في بادئ الأمر، لكن أرجوك ضع الحماسة جانبا و لو لفترة بسيطة و ابدأ البحث، فهذا البحث إن تعلم قد يجنبك في المستقبل عواقب وخيمة و ربما مدمرة لعلمك.

خطة العمل المقدمة هنا هي نموذج عام يصلح لجميع أنواع الأعمال على اختلاف مجالاتها و مضامينها، و لذلك عليك عزيزتي/عزيزي القارئ أن تعدل عليها كما ترى مناسبا حتى تجعلها تسير في الاتجاه الذي ترغب. قبل أن تبدأ من الأفضل أن تميز المجال الذي تريد عمل البحث عليه و ذلك لتفادي الأخطاء و ضياع الوقت على ما يفيد و ذلك الجزء سأضعه لكم في النهاية حتى يكون الفهم للخطة عاما أولا ثم يقوم كل منكم بتخصيصه كما يحب و يسمى ذلك الجزء "تهذيب خطة العمل" أو "Refining The Plan".

إن كان الهدف من الخطة إقناع المستثمرين و أصحاب رؤوس الأموال للاستثمار في مشروعك أو فكرتك، فعليك أن تولي اهتماما كبيرا لأسلوب الكتابة و مظهرها، لأن هذه العناصر هامة جدا في إصدار الحكم على فكرتك كما هي أهمية الفكرة ذاتها يا عزيزي.

إنهاء خطة عمل جيدة يستغرق عادة أسابيع عدة، و معظم ذلك الوقت يكون في إعادة التفكير في الفكرة و وضع افتراضات جديدة و لربما تعديل الفكرة، لكن الأهمية تكمن هنا فأولي هذا الجزء اهتماما كبيرا و أعطه الوقت الكافي حتى تكون على صواب في النهاية. أخيرا تأكد من وضع ملاحظات مفصلة عن كل مصادر معلوماتك و عن الافتراضات التي تتضمنها معلوماتك المالية.

إلى هنا تنتهي المقدمة، و سأكمل معكم قريبا إن شاء الله تعالى. إلى ذلك الحين سأضع لكم أول جزء في الخطة و هو قائمة المحتويات أو الفهرس و ما هو التقسيم الذي سنتبعه في شرحنا و هو أيضا التقسيم الموصى به في شكل خطة العمل:
1) قائمة المحتويات
1) قائمة المحتويات (الفهرس) ........................................................................ رقم الصفحة

2) مقدمة تنفيذية (Executive Summary) ......................................................رقم الصفحة

3) وصف عام للشركة (General Company Description) .............................. رقم الصفحة

4) المنتجات و الخدمات (Products and Services) ......................................... رقم الصفحة

5) خطة التسويق (Marketing Plan) ............................................................. رقم الصفحة

6) خطة العمليات (Operational Plan) .......................................................... رقم الصفحة

7) الإدارة و التنظيم (Management and Organization) ................................ رقم الصفحة

8) بيان التمويل الشخصي (Personal Financial Statement) ............................ رقم الصفحة

9) تكاليف البدء و التطوير (Startup Expenses and Capitalization) ................ رقم الصفحة

10) الخطة المالية (Financial Plan) ............................................................. رقم الصفحة

11) الملاحق (Appendices) ....................................................................... رقم الصفحة

12) تهذيب الخطة (Refining the Plan) –زائد- .............................................. رقم الصفحة

إلى أن نبدأ، تحياتي للجميع و أرجو الاستفادة الجمة لكم....
10-13-2005 10:56 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
ابن الشام غير متصل
Moderator
*****

المشاركات : 893
الإنتساب : Sep 2004
مشاركات : #2
كيف تكتب خطة عمل ناجحة
متابعة، وشكر على جهد. :)
10-14-2005 05:23 PM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
كمبيوترجي غير متصل
أحن إلى أمي
*****

المشاركات : 5,154
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #3
كيف تكتب خطة عمل ناجحة
أهلا بالعزيز ابن الشام و شكرا للمتابعة و عسى أن تستفيدوا جميعا (f)

الآن لنكمل ما بدأناه، فبسم الله و به نستعين (f)
[SIZE=5]

2) المقدمة التنفيذية (Executive Summary):


أكتب هذا الجزء أخيرا. و الأفضل أن لا يزيد عن صفحتين، و ليشمل على ملخص لكل شيء سيتم تغطيته خلال الخطة كعرض لا يزيد عن خمس دقائق.

إشرح في هذا الجزء أساسيات العمل المقترح (الفكرة) كالتالي:
ما هو المنتج الذي ستنتجه؟
من هم الزبائن المستهدفين؟
من هم الملاك لهذا المنتج أو الفكرة (أي من سيكونون – و لنا في هذا تبيان عن كيفية اختيارهم-)؟
ما هي توقعاتك لهذا العمل أو هذه الصناعة أو هذا المنتج في المستقبل؟

و عليك بجعل هذه المقدمة مكتوبة بصيغة متحمسة و بشكل امتهاني و كامل و يجب أن تكون واضحة و محددة.

إذا كنت تتقدم بطلب للحصول على قرض فعليك أن تصرح بشكل واضح عن مقدار هذا القرض، و توضح كيفية استخدامك و استغلالك لهذا القرض و كيف سيؤثر هذا المال الذي تنوي اقتراضه على عملك من حيث زيادة الأرباح، و بالتالي تكون قد أكّدت على أن هذا القرض مضمون لأصحابه و سيرجع لهم. فأنت عندما توضح مقدار الربح الذي سيساعد هذا القرض على تحصيله و كيف أنه سيساعدك على توسيع عملك و تسديد ذلك الدين تكون قد طمنت أصحاب رؤوس الأموال و البنوك لأمان الاستثمار.

[SIZE=5]
3) وصف عام للشركة (General Company Description):

ما هي السوق التي تنوي الانخراط مع عملك فيها؟ و ماذا تنوي أن تفعل؟ أي ما سيكون أثرك في ذلك السوق و كيف تنوي تحصيل ذلك الأثر، و في ذلك تبيان للثقة في المنتج أو العمل.

تقرير المهمة أو العمل أو ما يسمى ب"Mission Statement":
معظم الشركات لها تقرير عن المهام بشكل تقرير مختصر في 30 كلمة أو أقل (في اللغة الإنجليزية و ما يقابله بالتقدير في اللغة العربية)، مهمته توضيح السبب من وجود هذا العمل أو هذه الفكرة و ما هي الأهداف الأساسية التي تقود عمل هذه الشركة أو هذا العمل. و إذا كنت تسعى لوضع تقرير كهذا فهنا موضع جيد لوضعه و توضيحه كخطة، ثم أتبعه بفقرة تحدد فيها أهداف و مهام الشركة أو العمل.
الأهداف هي التوجهات – أي ما هي المكانة الذي تتأمل أن تحوزها شركتك أو عملك.
المهام هي عبارة عن علامات أو نقاط تسعى للمرور بها و تحقيقها في الطريق إلى تحقيق الأهداف.

مثال: قد يكون أحد الأهداف التوصل إلى شركة صحيحة و ناجحة تكون ريادية في مجال خدمة الزبائن و تمتاز بولاء الزبائن لها و لمنتجاتها و خدماتها. و هنا قد تكون إحدى المهام وضع تقدير للمبيعات السنوية المستهدفة خلال فترة معينة و وضع مقياس لمدى رضا الزبائن عن الشركة.
بالتالي إن تحققت المهام كما يؤمل منها تكون الشركة تسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق الأهداف. و من هنا نلاحظ أهمية خطة العمل بالنسبة لتقدير تقدم العمل أو الشركة بشكل صحيح.

الآن نأتي إلى الجزء الخاص بفلسفة العمل أو فلسفة الشركة و يتم تلخيصها بالجواب على الأسئلة التالية:
ما هي الأمور ذات الأهمية لعملك أو لشركتك؟ و ما هي المستهدفة خلال تسويقك لمنتجك؟ (صرح بهذا بشكل مختصر هنا، لأن الشرح المفصل له سيتم تقديمه لاحقا في فصل " خطة التسويق (Marketing Plan)").

و الآن عليك بوضع وصف لصناعتك أو عملك:
هل هو عمل قابل للنمو و التطور في المستقبل أم أنه مجرد وضع جامد غير قابل للتغيير و التطوير؟ و ما هي التطورات التي تتوقعها في هذا المجال على المدى القريب و البعيد على حد سواء؟ و كيف ستتولى شركتك الاستفادة من هذه التغيرات و التطورات المتوقعة لصالحها؟

بعد الإجابة عن تلك الأسئلة إجابة مسهبة عليك البدء في وصف و تحديد أهم نقاط قوة الشركة أو العمل بالإضافة إلى نقاط المنافسة المحورية التي ستواجهك في المستقبل، و ذلك بالإجابة على الأسئلة التالية:
ما هي العوامل التي ستساعد على نجاح الشركة؟
ماذا تتوقع أن تكون أهم نقاط المنافسة لشركتك؟
ما هي الخلفية و المهارات و المحفزات التي تمتلكها و التي ستساعدك على خوض المغامرة و المقامرة على نجاح فكرتك؟ و ما الجديد مما ستجلبه لمجال الفكرة الجديدة؟

الآن تضع الشكل العام لصيغة الملكية للشركة أو الفكرة كالتالي:
المالك الحصري (Sole Proprietor)، الشركاء (Partnership)، المؤسسة أو الشركة (Corporation)، هل ستكون شركة ذات مسؤوليات محدودة (شركة مساهمة محدودة على ما أظن)؟ و أخيرا تصرح بسبب اختيارك لهذا الشكل و المضمون للشركة من جميع ما وضعته أعلاه.

[SIZE=5]
4) المنتجات و الخدمات (Products and Services):


في هذا الجزء عليك بوضع وصف كامل و شامل لجميع جزئيات المنتج أو الخدمة التي تنوي تقديمها للمستهلك و من ذلك: الخصائص التقنية للمنتج أو الخدمة، الرسوم التوضيحية، الصور، المنشورات الدعائية للمنتج، بالإضافة إلى ذكر أي شيء زائد من مواصفات قد يكون الشرح عنها مطولا و لاختصار الإطالة في الشرح ضع عناوين هذه المواصفات فقط مع وضع شرح تفصيلي لها في الملحق -Appendices-).

الآن تقوم بالشرح عن المنتج، و الإجابة عن الأسئلة التالية ستساعدك لمعرفة النقاط الأساسية للشرح:
ما هي العوامل التي ستمنح منتجك أو فكرتك صفات تنافسية في السوق؟ و في المقابل ما العوامل التي ستؤثر سلبا على قدرتك على المنافسة؟ ثم تقوم بوضع أمثلة على كل نوع من المؤثرات التي يجب أن تشمل مستوى الجودة أو التميز أو الملكية الخاصة للمنتج و الملكية للفكرية له. و في هذا أهمية فبعض المنتجات تتأثر مبيعاتها بمستوى الحماية الفكرية لهذه المنتجة المفروضة من قبل الشركة.
ما هي الأسعار، الضرائب، أو حتى أجور الاستخدام و الأساليب المتبعة من قبلك لتحديد هذه الأمور بالنسبة لمنتجك؟ يعني إن كان منتجك يباع فما سيكون السعر؟ و إذا كان عليه ضرائب فما مقدارها؟ و إن كان يؤجر فما هي الآليات التي ستتبعها لتحديد الأجرة؟.

إلى هنا ننهي أول أربعة أجزاء في خطة العمل، و أنوه هنا إلى أن الشرح كان مختصرا و محددا فقط بما ستحتاج إليه لكتابة هذه الأجزاء و ما ستحتاج للبحث فيه و الآن ما عليك سوى التطبيق سواء عن طريق السؤال أو المطالع لأعمال آخرين أو الانخراط في السوق و القيام بأبحاثك الخاصة.

المرة المقبلة سنبدأ بالجزء الخامس و هو من أهم الأجزاء في أي خطة عمل مقدمة ألا و هو " خطة التسويق (Marketing Plan)".

أرجو السؤال عما يستعصي، و إن شاء الله أجيب أو أستعين بمن يعرف الإجابة...

يتبع (f)
10-14-2005 10:05 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف