إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
المخابرات المصرية تعصف بالموساد من مصر وسوريا ولبنان
الكاتب الموضوع
نسمه عطرة غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 11,293
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #1
المخابرات المصرية تعصف بالموساد من مصر وسوريا ولبنان
ضربة معلم للمخابرات المصرية كشفت عن شبكة تجسس في سوريا يتراسها مسئول امني سوري كبير ... وشبكة تجسس في لبنان حاولت تنظيم صحفي لبناني شهير ... وموقع الصنارة لعب دورا في تجنيد غالعرب للعمل في الموساد
اضافة من عندي أيضا قطع الكابلات للانترنت بالبحر المتوسط الذي حصلت العام الماضي كان الموساد ورائها أيضا ...10
وأيضا السفير الاسرائيلي بمصر غادرها يجر ذيول الفضيحة والخزي

انتزعت المخابرات المصرية اعجاب المواطن العربي حين كشفت النقاب عن ثلاث شبكات تجسس اسرائيلية في مصر ودمشق وبيروت بضربة واحدة ادت الى احراج الموساد الاسرائيلي وكشفت عن جاهزية كبيرة لدى المخابرات المصرية وقدرة على التصدي لمخططات الموساد الذي ظن ان مصر نايمة في العسل بعد معاهدة كامب ديفيد وتبين ان تجنيد طارق للعمل بالموساد تم عبر موقع ( الصنارة ) الذي يبث من مدينة الناصرة المحتلة وهو موقع يقوم بجذب الكثير من العرب لانه يوفر لهم مشاهدة افلام ومسلسلات حديثة لا زالت تعرض في دور السينما وذلك لانه لا يوجد حقوق نشر للانتاج السينمائي المصري في اسرائيل ومن هذه الافلام مثلا فيلم زهايمر لعادل امام الذي يعرض الان في دور السينما المصرية

الجاسوس المصري طارق عبد الرازق عيسي نجح في تنظيم مسئول سوري امني كبير على علاقة بالملف النووي وحاول تنظيم صحفي لبناني شهير هو شارل ايوب رئيس تحرير الديار والمقرب من حزب الله ... وقد تضمنت اعترافات المتهم عن علاقته بالجاسوس الذى كان يتصل به فى سوريا وانه كان مسئولا رفيع المستوى على صلة بالبرنامج النووى السورى وحصل منه على معلومات مقابل فياجرا وخمور وأموال نقلها إليه من الموساد عندما التقاه فى دمشق. وقد قضت محكمة سورية الشهر الماضى بإعدام المسئول السورى فور تسلم الجانب السورى تقريرا من مصر بجميع الوثائق التى سلمها لإسرائيل التى احتفظ المتهم المصرى بنسخ منها وقال المتهم إن ضابط الموساد أبلغه إن المسئول السورى يعمل لصالح الموساد منذ 13 عاما وانه يرسل كل عام عميلا مختلفا للقاء المسئول السورى من أجل التمويه واضاف في اعترافاته بمحاولة الموساد تجنيد شخصية مهمة فى جنوب أفريقيا تقوم بجمع التبرعات لصالح الفلسطينيين، كما اعترف بأن المخابرات المصرية منحته 3 أيام لتسليم نفسه لها خلال حضوره إلى مصر لكنه امتنع عن ذلك وقرر العودة للصين لممارسة نشاطه التجسسى

وكشف المتهم عن أن الموساد سعى لتجنيد موظفين فى شركات المحمول الثلاث فى مجال خدمة العملاء ومهندسين فنيين حتى يستطيع الموساد تسجيل مكالمات كبار المسئولين. وسألت النيابة المتهم عن سبب لجوء الموساد إليه على الرغم من أنه حصل على دبلوم صنايع، فقال المتهم إن ضباط الموساد يجندون أى شخص حتى لو كان غير متعلم بحيث يحصلون منه على أى معلومات يمكن أن تفيد الموساد. وأوضح المتهم أنه تزوج من صينية أسلمت وتشغل مركزا مرموقا فى الحكومة الصينية، وأضاف أنه مع اقتراب فترة انتهاء تأشيرة دخوله الصين سيطر عليه هاجس ترحيله من قبل الشرطة الصينية. وقال انه كان يتصفح فى أحد الأيام المواقع الإلكترونية على الإنترنت، ففوجئت بإعلان تصدر عنه ومضات لموقع يدعى «سنارة» به عبارة: «لو عاوز تكسب مليون جنيه ادخل الموقع»، ونظرا لحاجتى الشديدة للمال، دخلت على الموقع، ووجدته موقع الموساد الإسرائيلى، فأرسلت بياناتى ورقم هاتفى فى الصين، وبعدها تم ترتيب لقاء لى مع ضابط بالموساد فى السفارة الإسرائيلية بالهند

وكشفت الصحف اللبنانية ان الموساد حاول التجسس على شبكات المحمول في لبنان من خلال جاسوس لبناني هو طارق الربعة ويعتقد ان المخابرات المصرية هي التي كشفت الربعة ايضا ..وقالت الصحف اللبنانية ان طارق الربعة ليس كغيره من العملاء. تميّز عنهم بالكثير، بدءاً بطريقة التجنيد وطريقة التعامل معه، وصولاً إلى الأموال التي تقاضاها لقاء عمله مع الإسرائيليين. لكن أبرز ما فيه أنه حوّل شبكة الهاتف الخلوي في لبنان إلى خريطة سهلة القراءة بين أيدي الإسرائيليين. وفي ما يأتي، أبرز ما ورد في محاضر التحقيق التي أجرتها معه مديرية استخبارات الجيش.مع طارق الربعة، لم تعد العلاقة بين الاستخبارات الإسرائيلية وعميلها تقتصر على اتصال هاتفي وتحديد إحداثيات موقع تابع للمقاومة أو تصوير جسر، بل تعدّتها إلى أبعد من ذلك بأشواط. وتوي صحيفة "الاخبار" اللبنانية ان الاستخبارات الإسرائيلية كانت ترسُم خططاً لشبكة الاتصالات، فيسعى طارق أقصى جهده لتنفيذها. وعند الحديث عن شبكة الاتصالات مع طارق الربعة، يعني ذلك أن المهندس اللامع يقترح على شركته تثبيت "عمود فقري" للشبكة الخلوية، وينال من الإدارة موافقة على تركيبه. أضف إلى ذلك أنه يتحكم في دفق الاتصالات، (من الضاحية الجنوبية مثلاً)، ليجبره على المرور عبر هذا العمود الجديد الذي طلبت الاستخبارات الإسرائيلية تركيبه في منطقة الحازمية

ما تقدم ليس افتراضاً، بل حدث على أرض الواقع. كان ذلك في أيار 2009. كان ثمة موعد مسبق بين ضابط الاستخبارات الإسرائيلية "ليونيل مارتينيز" وطارق الربعة في فرنسا. اتصل الثاني بالأول، وأبلغه موعد السفر واسم الفندق الذي ينزل فيه. وصل طارق إلى فندقه الباريسي. بعد ساعات، وصلت سيارة أجرة أقله سائقها إلى فندق آخر. ومن الفندق الثاني، سائق آخر إلى فندق ثالث، حيث كان ليونيل ينتظر طارق، مع مهندس اتصالات. طرح الضابط على عميله تنفيذ "مشروع كبير في لبنان"، على أن تكون حصة طارق منه مبلغ 100 ألف دولار أميركي. سأل طارق عن تفاصيل المشروع، ففتح المهندس خريطة جوية للبنان. أظهر لطارق موقعاً في منطقة الحازمية، وبالتحديد في منطقة مار تقلا، طالباً منه زرع "عمود فقري" (back bone) فوق واحد من مباني هذه المنطقة. تحدث طارق والمهندس في التفاصيل التقنية للمشروع، فطلب الأخير أن تركّب أجهزة قديمة فوق هذا العمود الذي يجب أن يكون متصلاً بسنترال ليباتيل في ألفا وسنترال سن الفيل ونقطة ثالثة في موقع لم يحدده. قال طارق إن من الصعب عليه أن يجهّز العمود بمعدات قديمة، لكنّ المهندس أصرّ على ذلك، فوعده طارق خيراً

عاد طارق إلى بيروت، وقصد منطقة مار تقلا. سعى جهده مع عدد من أصحاب المباني في المنطقة، إلا أنه جوبه بالرفض. أبلغ طارق مشغّليه بالنتيجة. إلا أن ذلك لم يحبط من عزيمته. وجد حلاً بديلاً. قصد المنطقة المحيطة بمدرسة "الكرمليت" (الحازمية، يبعد 800 متر عن الموقع الأول)، حيث عثر سريعاً على مالك يقبل تركيب العمود فوق مبناه.هذا عام 2009. أما الطلب الأخير الذي سبق توقيف طارق (يوم 12/7/2010)، فكان البحث عن "عمود فقري" يمكن وصله "بموقع بثّ الهاتف الخلوي الذي يصل ضهر البيدر ببيروت، بهدف التنصّت على المكالمات في البقاع". لم يتمكن طارق من البدء بدراسة هذا المشروع، لأن ليونيل تقاعد. وقبل اللقاء ببديله، أوقفت استخبارات الجيش اللبناني شربل قزي (24/6/2010)، فخاف طارق أن يلقى المصير ذاته، ما دفعه إلى إتلاف أجهزة الاتصال بمشغليه، قبل أن يقبض الجيش عليه

وُلِد طارق في بيروت عام 1970. كان مجدّاً في تحصيله العلمي. في الثالثة والعشرين من عمره تخرّج من الجامعة العربية مهندساً للاتصالات. عقب تخرّجه، عمل في شركة إنتاج تلفزيوني، قبل الانتقال إلى شركة سيليس لتشغيل الشبكة الخلوية عام 1995. بعد خمس سنوات، تولّى مسؤولية القسم الذي يضع تصاميم شبكة "العمود الفقري" في شركة سيليس. وهذه الشبكة اسم على مسمّى. فهي التي تتلقى (وترسل) الاتصالات من (وإلى) محطات الإرسال، فضلاً عن الربط بين المحطات وسنترالات الشركة.عام 2001، تلقّى طارق اتصالاً من خارج لبنان، من شخص عرّف عن نفسه بأنه يدعى ميشال مانيو. قال الأخير إنه مدير شركة توظيف يعمل لحساب شركات عالمية كبيرة، وإنه يريد توظيفه في شركة مهمة جداً. وختم مانيو المكالمة بالقول إن مديرة شؤون الموظفين في الشركة طالبة التوظيف ستتصل به للتحدث معه في التفاصيل. بعد مدة قصيرة، اتصلت به سيدة شرحت له أنها من شركة اتصالات فنلندية، وأنها تريد الاستعانة به في مجال تصميم الشبكات. وعدها طارق خيراً

مرّت أيام قليلة، قبل أن يعاود مانيو الاتصال بطارق، داعياً إياه إلى قبرص، حيث سيلتقيان في فندق حجز له فيه غرفة. جرى ذلك قبل نهاية عام 2001. سافر طارق إلى لارنكا، ونزل في الفندق الذي حدّده مانيو. طلب الأخير منه الانتقال إلى فندق آخر بسيارة أجرة. التقيا في المكان المحدد، فسأل مانيو طارق عن طبيعة عمله في شركة سيليس، ثم عرّفه إلى مديره "ميغيل أيدو". عرّف الأخير طارق على شركته، ثم أجرى مقابلة توظيف معه. زوّده بالموقع الإلكتروني للشركة، ثم طلب منه إعداد دراسة عن نوع محدد من شبكات الاتصالات. أخذ طارق من الرجلين تكاليف إقامته في الفندق، وثمن تذكرة السفر. وعندما عاد إلى لبنان، صار يتباهى أمام أصدقائه بكونه سيتوظف في شركة مهمة في أوروبا. عمل بجدّ لإنجاز الدراسة التي كان يعطيها من وقته ساعتين كل يوم، مدة شهرين. ولما فرغ من إعدادها، بعث برسالة عبر بريده الإلكتروني إلى أيدو الذي طلب من طارق ملاقاته إلى فرنسا، محدداً له اسم الفندق الذي سينزل فيه

نحن في عام 2002. سافر طارق إلى باريس. وفي اليوم التالي، أرسل له أيدو سيارة تاكسي أقلته إلى فندق غير الذي ينزل فيه. التقى بأيدو، وسلمه الدراسة، فأعطاه أيدو مقابلها مبلغ 1500 دولار، فضلاً عن تكاليف السفر والإقامة. عبّر طارق عن امتعاضه من ضآلة المبلغ الذي تقاضاه مقابل الدراسة، وقفل عائداً إلى بيروت

راسله ميشال مانيو بعد أيام قائلاً إن أيدو بهر به وأعجب بعمله. فقال له طارق إنه لا يريد العمل في الشركة. أصرّوا على تجنيده، إذ عاود أيدو الاتصال به معتذراً، طالباً لقاءه في هولندا لحل سوء التفاهم الذ وقع في اللقاء السابق بشأن أتعاب طارق. حجز أيدو لطارق في فندق بالعاصمة الهولندية أمستردام التي قصدها الربعة أواخر عام 2002. تقابل مع "مديره" الذي أعطاه 5000 دولار أميركي لقاء الدراسة، واتفقا على التواصل الدائم. اللقاء التالي بينهما حصل في تايلاند. وكالعادة، حجز الفندق وتذكرة السفر على حساب أيدو. عندما التقيا، صعدا في باص عمومي، وصار أيدو يسأل طارق عن وضع شركة سيليس، مع التركيز على تفاصيل إضافية عن عمله، قبل أن يطرح عليه سؤالاً عن الصعوبات التي يواجهها والخلافات التي تدور داخل الشركة. ردّ طارق بأنه "مغبون ولا يحصل على ترقيات"، وأنه يريد ترك عمله، فأصرّ عليه أيدو أن يبقى فيها، ثم أعطاه مبلغ ألفي دولار أميركي، طالباً منه عدم إخبار أحد بأنهما يتقابلان.

لم يفهم طارق سبب هذا الطلب، إلا أن ذلك لم يدفعه إلى الارتياب إلى حدّ قطع العلاقة. وما يثير الاستغراب في إفادته التي أدلى بها أمام محقّقي استخبارات الجيش أنه لم يتوقف أبداً عن تكرار اللقاءات التي لم يطلب منه خلالها أيدو تنفيذ أي مهمات، ونقده خلالها مبالغ مالية لا بأس بها. وعلى سبيل المثال، استدعاه أيدو للقاء في تركيا عام 2003، ودفع له تكاليف السفر والإقامة، ثم أعطاه مبلغ ستة آلاف دولار. ويؤكد الربعة أن اللقاء اقتصر على "التنزّه"، وأنّهما لم يتحدثا في أمر جدّي سوى أن أيدو لمّح له إلى أنه يُخضع من يعملون معه لاختبار كشف الكذب

في العام ذاته، التقيا في فرنسا. لكن هذه الرحلة كانت أكثر جديّة، إذ عرّفه خلالها أيدو على "ليونيل مارتينيز"، قائلاً إن الأخير هو مدقّق الحسابات في الشركة

في العام التالي، حصل اللقاء في فرنسا، لكنه هذه المرة اقتصر على مارتينيز الذي أبلغ طارق أن أيدو قُتل في حادث دراجة نارية، وأنه هو (مارتينيز) من سيتولى التواصل معه. أكثر من عامين، ولم يشك طارق، حسب زعمه في إفادته. لكن هذا اللقاء لم يدع مجالاً للشك. اصطحبه مارتينيز إلى فندق حيث كان في انتظارهما فريق من عدة

قال ليونيل لطارق إنه سيخضع لفحص على آلة كشف الكذب. وافق طارق، فسئل عمّا إذا كان قد أخبر أحداً عن لقاءاته بأيدو، وعمّا إذا كان يتعامل مع أحد الأجهزة الأمنية اللبنانية أو مع المقاومة. في نهاية الاختبار، قال ليونيل لطارق: لقد رسبتَ. وللأسف، كنت أريدك أن تعمل معنا. نحن جهاز استخبارات حلف شمالي الأطلسي. لكنك فشلت، ولم نعد بحاجة إليك.قبض طارق تكاليف السفر والإقامة، وعاد إلى بيروت. مجدداً، انقطع تواصله معهم، بحسب زعمه، إلى أن حان شهر آذار 2005. اتصل به ليونيل مارتينيز مجدداً، طالباً ملاقاته إلى العاصمة اليونانية أثينا. لبّى طارق الدعوة. وبعد وصوله إلى الفندق بخمس ساعات، أخبره بأنه سيرسل له سيارة أجرة

الإجراءات ذاتها التي تنفذها الاستخبارات الإسرائيلية مع عملائها: من الفندق بسيارة تاكسي إلى فندق ثان، ومن الفندق الثاني بسيارة أجرة ثانية إلى فندق ثالث. تدابير تهدف في الدرجة الأولى إلى كشف الرصد والتعقّب

كان اللقاء يهدف إلى إعادة إحياء العلاقة مع الربعة. سأله ليونيل، ومهندس كان معه، عن أحوال الشركة (ألفا التي حلّت مكان "سيليس")، وعن المناقصة التي تجريها لشراء أجهزة ومعدّات جديدة. أجاب طارق عن الأسئلة، مشيراً إلى أنه سيسعى جهده لترسو المناقصة على شركة "ألكاتيل". عقدت ثلاثة اجتماعات بين الطرفين، قبل أن يسلم ليونيل طارق مبلغ 10 آلاف دولار أميركي، محدّداً له موعداً للقاء لاحق في كوبنهاغن بعد شهرين، معرباً عن أمله أن يُحضر الربعة معه مزيداً من المعلومات

في شهر آب 2005، التقى طارق بليونيل في العاصمة الدنمركية. إجراءات اللقاء الاعتيادية سبقت اصطحاب المشغّل عميلَه للقاء مديره في وكالة الاستخبارات. والأخير، رجل ستيني يستخدم اسم "باتريك انطونيلي". أراد ليونيل طمأنة طارق، طالباً منه بثّ ما يريد من شكوى إلى "مدير الوكالة".أبدى طارق انزعاجه من اختبارات كشف الكذب، طالباً زيادة المخصصات المالية التي يتلقّاها. خفف باتريك من المشاعر السلبية لدى طارق، واعداً إياه خيراً بالنسبة إلى المخصّصات المالية، قائلاً له: "مستقبلك بالعمل معنا".رحل "المدير"، وبقي طارق مع ليونيل والمهندس. أخبرهما أنه عندما عاد من أثينا إلى بيروت، فوجئ بأن شركة ألفا تتجه للتعاقد مع شركة سيمنز التي قدّمت عرض أسعار أدنى من أسعار شركة ألكاتيل.وقال طارق للرجلين إنه واجه مديره، فيليكس واس، طالباً الكشف على أجهزة "سيمنز" لمعرفة مدّة فعاليتها وقدرتها على تلبية حاجات الشركة. شدّد ليونيل والمهندس على طارق ألّا يقوم بأي عمل يجعله في حالة صدام مع إدارة شركة "ألفا"، وأن ينفذ كل ما يُطلب منه، قبل أن يعطيه ليونيل 10 آلاف دولار

التقيا بعد شهرين في تايلاند، ثم في ألمانيا. كانا يتحدثان عن أوضاع الشركة وتفاصيل عمله. وفي كل لقاء، كان ليونيل يذكّره بضرورة إبقاء علاقته ممتازة بإدارة الشركة. وفي ألمانيا، علم ليونيل بحصول خلاف بين طارق ومديره، فوجّه له لوماً شديداً.بقيت اللقاءات بينهما تحصل كل شهرين، يتخللها إفراغ ما فيه جعبته عن الشركة وأوضاعها. وفي كل لقاء، كان طارق يحصل على مبلغ لا يقل عن 8000 دولار أميركي.في شباط 2006، التقيا في تشيكيا. أبلغ طارق مشغّله أن الصفقة ألغيت مع شركة "سيمنز"، وأن الشركة قررت نهائياً الاتفاق مع "ألكاتيل". نال عشرة آلاف دولار، وعاد إلى بيروت بعدما قدم شرحاً تفصيلياً عن معدات وأنظمة معتمدة داخل ألفا. بعد شهرين (أيار 2006)، حطّ طارق رحاله في باريس.الغلة هذه المرة 12 ألف دولار أميركي، يقابلها شرح مفصّل عن بنية "العمود الفقري" لشركة ألفا، وخريطة تفصيلية للمحطات وكل المعلومات المتوافرة عنها. التوجيهات ذاتها: ابتعد عن أي خلاف مع الإدارة، وأبلغنا كل جديد يتوافر لديك

خلال حرب تموز (يوليو) 2006، يقول طارق في محضر التحقيق معه، اتصل به ليونيل، ولم يطلب منه سوى التردّد إلى الشركة، لكي "لا تظن الإدارة أنك غير مهتم". نفّذ طارق ما طُلِب منه، فقصد الشركة منتصف الحرب، "لكنني لم أجد أحداً تقريباً، فلم أعد إليها إلا بعدما وضعت الحرب أوزارها".استمرت اللقاءات بوتيرة لقاء واحد كل شهرين. وفي كل مرة دولة جديدة وتبديل فنادق وسيارات. معلومات تقابلها عشرة آلاف دولار أو أكثر. بعد حرب تموز، لم يكن ليونيل مرتاحاً. يصفه طارق بأنه كان متشدداً جداً، وحذراً إلى أقصى الحدود. سأله عن وضع الشركة بعد الحرب، فرد طارق متحدثاً عن الأضرار التي لحقت بالشبكة، فسأله ليونيل بالتفصيل عن المواقع التي تعرّضت للقصف.وكان اللافت في هذا الاجتماع أن المشغل طلب من طارق تزويده برقم تسجيل سيارته التي يستخدمها في لبنان، ففعل ذلك

وفي لقاء لاحق، طلب من طارق أسماء كل الموظفين العاملين في الشركة، والمعلومات المتوافرة كلها عنهم. حصل عليها طارق بعد عودته إلى بيروت، ووضعها على شريحة (USB) سلّمه إياها في اللقاء التالي.كان يخبرهم عما يجري داخل "ألفا" لحظة بلحظة (أرشيف)عام 2007، بدأ طارق بوضع دراسة لتوسيع شبكة "ألفا". وضع مخططاً تفصيلياً حمله معه إلى ليونيل في لقائهما في هنغاريا. أخذ مبلغ 12 ألف دولار وجهاز هاتف مع شريحة فرنسية. عاد طارق إلى بيروت، وقدم دراسة للشركة عن توزيع أعمدة الشبكة في الجنوب. رسم خطاً يصل بين دردغيا وصفاريه وعبيه. أجرى مناقصة رست هذه المرّة أيضاً على "ألكاتيل". قبل نهاية عام 2007، التقى مشغّليه في تايوان. عقد أكثر من جلسة عمل مع ليونيل والمهندس. زوّدهما بالتفاصيل التقنية للمشروع الجديد. وقبل العودة إلى لبنان، حظي بثلاثة عشر ألف دولار، وأرجع الهاتف إلى ليونيل، طالباً حصر التواصل بالإنترنت لأنه أكثر أمناً.كان طارق يسلّم دفاتر شروط المناقصات لمشغّليه. وبعد تنفيذ أي مشروع، يحيطهم علماً بالتفاصيل التقنية للتجهيزات الجديدة. وفي كل مرة، يطرحون عليه أسئلة عن معدات وتجهيزات أو أقسام في الشركة

بعد اليونان والنمسا، كان الموعد في كانون الثاني 2009 في تركيا. ومع ليونيل حضر مهندس جديد يستخدم اسم "كولين". سأل الأخير طارق عن تفاصيل تتصل بأنظمة تشغيل الشركة. أخبره طارق عن مناقصة لتركيب أجهزة جديدة في الجنوب، وأن أمام الشركة خيارين: إما اللجوء إلى شركة "ألكاتيل" وإما الحصول على التجهيزات من شركة هواوي الصينية. شدد ليونيل على ضرورة رفض عرض الشركة الصينية، وإبقاء المعدات الموجودة في الجنوب على قدمها، وبالتجديد، معدات "ألكاتيل". وتمّ للإسرائيليين ما أرادوه، إذ بقيت محطات الجنوب مجهّزة من شركة"ألكاتيل" التي زوّدت "ألفا" بمعدات لعشرات المواقع في بيروت وضواحيها.وخلال أحد اللقاءات التي جمعتهما، شدّد ليونيل على ضرورة إبقاء شبكة الجنوب من دون إضافة أنظمة حماية إليها، لكي "تبقى لدينا القدرة على التنصّت".ردّ طارق بالقول إن حزب الله لا يستخدم الشبكة الخلوية ولا الشبكة الثابتة، وأن لديه شبكته الخاصة، فردّ ليونيل بالقول: لدينا جنود منتشرون في الجنوب، ونريد حمايتهم

استمر الوضع على ما هو عليه، ولم تتأثر وتيرة العمل بين طارق ومشغّليه بعمليات توقيف العملاء التي بدأ الكشف عنها قبل نهاية عام 2008. فقد استمر طارق بالسفر، وبتزويد مشغّليه كل المعلومات المتوافرة لديه. كان كل ما يعرفه عن شبكة الخلوي في لبنان يُنقل إليهم. في أيار 2009 طلبوا منه تركيب محطة في مار تقلا، ولمّا فشل في تركيب "العمود الفقري" في المكان الذي حدّدوه، أصرّوا على معرفة الأسباب. ولم يصدّقوا كل ما قاله. وفي لقاءات لاحقة، أخضعوه لأكثر من اختبار لكشف الكذب، ثم أبلغوه أنه لم ينجح في أي منها. لكنّ فشله لم يغيّر من واقع الحال شيئاً. استمرت العلاقة على المنوال ذاته، حتى نيسان (ابريل) 2010. اتصل ليونيل بطارق طالباً اللقاء به، فأخبره طارق أنه سيسافر إلى مدينة فرانكفورت الألمانية. حجز في فندق هناك، وأخبر ليونيل بالعنوان. أحضر الأخير معه مهندساً جديداً. طلب المهندس من طارق البحث عن عمود إرسال يمكن وصله بموقع ضهر البيدر - بيروت، بهدف استعماله للتنصّت على المكالمات في البقاع. "وإذا نفذتَ هذا المشروع، فستحصل على مئة ألف دولار". ردّ طارق بأن الأمر صعب، لكنه سيبذل ما في وسعه لتنفيذه. في اليوم التالي، التقى ليونيل وحيداً. أخبره الأخير بأنه سيتقاعد، وبأن شخصاً آخر سيتواصل معه عبر الإنترنت. أعطاه 20 ألف دولار، وودّعه للمرة الأخيرة، على أمل أن يستمر بالتواصل مع خلفه

عاد إلى بيروت، فأوقفت استخبارات الجيش زميله شربل قزي بشبهة التعامل مع الاستخبارات الإسرائيلية. تملّكه الرعب، فأتلف الأجهزة المسلّمة إليه من ليونيل. وبعد 18 يوماً، أوقف طارق الربعة. قبل ذلك، يقول طارق في محضر التحقيق معه إنه شك في أن مشغليه ليسوا من حلف شمالي الأطلسي، بل من الـ"موساد" الإسرائيلي. بحث عن أسمائهم على الإنترنت، فلم يجد أيّاً منهم. لكن هذه الشكوك لم تدفعه إلى قطع علاقته. يوم 12 تموز (يوليو) 2010، انقطعت إلى غير رجعة

.........................................................................
ما يحدث في العالم العربي من ثورات هو نهاية للامبراطورية الأمريكية في الشرق الأوسط
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 12-26-2010 12:23 AM بواسطة نسمه عطرة.)
12-26-2010 12:20 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
الحوت الأبيض غير متصل
Party Pooper
*****

المشاركات : 2,292
الإنتساب : Jun 2010
مشاركات : #2
RE: المخابرات المصرية تعصف بالموساد من مصر وسوريا ولبنان
(12-26-2010 12:20 AM)نسمه عطرة كتب :  وقال انه كان يتصفح فى أحد الأيام المواقع الإلكترونية على الإنترنت، ففوجئت بإعلان تصدر عنه ومضات لموقع يدعى «سنارة» به عبارة: «لو عاوز تكسب مليون جنيه ادخل الموقع»، ونظرا لحاجتى الشديدة للمال، دخلت على الموقع، ووجدته موقع الموساد الإسرائيلى، فأرسلت بياناتى ورقم هاتفى فى الصين، وبعدها تم ترتيب لقاء لى مع ضابط بالموساد فى السفارة الإسرائيلية بالهند

هكذا إذن يجند الموساد العملاء... بإعلان صريح، أستغرب لماذا لم تستغل المخابرات العربية ذلك لاختراقه.

[صورة مرفقة: 15rywpv.jpg]

السعادة والعقل، يستحيل جمعهما (مارك توين)
12-26-2010 12:44 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
نسمه عطرة غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 11,293
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #3
الرد على: المخابرات المصرية تعصف بالموساد من مصر وسوريا ولبنان
على فكرة أذكر جيدا هذا الرابط السنارة فلقد كنت أبحث عن رؤية بعض الأفلام العربية الحديثة
وهي فعلا تسطو هلى الأفلام والانتاج الفني المصري
وهناك تجد كثيرا من هذه الاعلانات
نشرت امس اعلان وصلني على بريدي الخاص عن طبيب أسنان حسب ما أذكر يهودي يعمل بدبي
ونشرته هنا بموضوع خاص عن اشتراك اسرائيل بالألعاب الرياضة الحالية بالامارات

.........................................................................
ما يحدث في العالم العربي من ثورات هو نهاية للامبراطورية الأمريكية في الشرق الأوسط
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 12-26-2010 01:01 AM بواسطة نسمه عطرة.)
12-26-2010 01:00 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
نسمه عطرة غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 11,293
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #4
الرد على: المخابرات المصرية تعصف بالموساد من مصر وسوريا ولبنان

.........................................................................
ما يحدث في العالم العربي من ثورات هو نهاية للامبراطورية الأمريكية في الشرق الأوسط
12-26-2010 01:35 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
الحوت الأبيض غير متصل
Party Pooper
*****

المشاركات : 2,292
الإنتساب : Jun 2010
مشاركات : #5
الرد على: المخابرات المصرية تعصف بالموساد من مصر وسوريا ولبنان
يا نسمة ليست الصنارة وحيدة في ممارساتها هذه، مواقع كهذه تملأ الوب... للأسف غالبية أفلام السينما المصرية الحالية لا تستحق تضييع الوقت عليها أصلا.

الصنارة في الأساس صحيفة أسبوعية صفراوية... أذكر أيام حرب الخليج الثانية (ما يسميه الأعاجم بحرب الخليج الأولى) نشروا تقريرا قالوا فيه أن أمريكا استخدمت في قصفها طائرة تعمل بتكنولوجيا دخيلة (أي alian) وجدوها على القمر لا أمزح، ونشرت تقريرا أيضا تقول فيه أن طارق عزيز أصله فلسطيني من كفركنا (قانا الجليل) وغيرها من الدرر.... هي اليوم أكثر جدية.

الآن أنا لا أظن أن الصحيفة واجهة تجنيد للموساد، ربما نشرت إعلانا على موقعها دون التدقيق... قبل فترة كان هنالك إعلان عن وعد بمليون دولار لمن يساعد على إيجاد بعض الجنود المفقودين (لا أذكر الاسم) ونشر في الصحف ومواقع الإنترنت يمكن أن يكون هذا هو ما قصده الجاسوس لكن لا أظن أن الموساد يجند عن طريقه لأنها طريقة مكشوفة... لا بد أنها مجرد قصة لتغطية من جنده (لا أعلم لكن أظن أن التجنيد للمخابرات يتم عن طريق معارف، أو هم يختارونك ويستدرجونك بطريقة ما)

[صورة مرفقة: 15rywpv.jpg]

السعادة والعقل، يستحيل جمعهما (مارك توين)
12-26-2010 01:52 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
عاشق الكلمه غير متصل
فل من الفلول
*****

المشاركات : 5,936
الإنتساب : May 2007
مشاركات : #6
RE: المخابرات المصرية تعصف بالموساد من مصر وسوريا ولبنان
عقب الفبض على الجاسوس المصرى طارق عبد الرازق وأعترافاته التى أوقعت بشبكات التجسس فى سوريا ولبنان غادر السفير الاسرائيلى اسحق ليفانون مصر فجأه عائدا الى بلاده , ويفسر المحللون سبب عودته الى بلاده على وجه السرعه بأنه ربما متورط فى تلك القضيه وخصوصا أن أمه جاسوسه اسرائيليه سابقه وهى اليهوديه العراقيه شولا كوهين التى عملت لحساب الموساد فى لبنان طيله أربعه عشر عاما وأنشأت أكبر شبكه للدعاره استقطبت من خلالها كبار المسئوليين اللبنانيين , وقد حكم عليها بالاعدام وخفف الحكم الى السجن عشرون عاما ثم تم اطلاق سراحها فى عمليه تبادل للأسرى حيث تم استبدالها بعدد 3 طيارين سوريين أسرى عقب حرب 67 .

لو حطيت صور اللى حصل فى تونس والسودان والعراق ومصر والبحرين واليمن وليبيا وسوريا أمام كائن له أربع أرجل وديل سيفهم أنه مخطط لتقسيم الدول العربية وليس صدفه !!.

حسب الله الكفراوى وزير الأسكان المصرى الأسبق .
12-26-2010 08:01 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
نسمه عطرة غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 11,293
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #7
RE: المخابرات المصرية تعصف بالموساد من مصر وسوريا ولبنان
هذا ما جلبه علينا السادات وما جلبه علينا أحد
بهدل الروس وقضم اليد التي كانت تساعد مصر وخانهم وقدم أسرارا عن المعدات العسكرية الروسية
لعدوتها اللدودة بذلك لماماته أمريكا
وهاهم الروس بزعامة ليبرمان يمسكون بروح مصر من شريان حياتها
للعلم أكثر من مليون ونصف روسي أغلبهم ليسوا بيهود من خيرة الكفاءات العلمية الروسية فتحت لهم اسرائيل أبوابها وكانت أكبر عملية هجرة جماعية تمت خلال بضعة سنوات حصلت عليها اسرائيل


أما لماذا مصر فتحت ملف الجاسوسية الآن والتي كانت بأدراج المخابرات منذ فترة زمنية ؟؟؟
بعد الضربة الموجعة التي وجهتها المخابرات المصرية للموساد .... مخاوف إسرائيلية من خطوات مصرية انتقامية رداً على تحركات تل أبيب في المنطقة

December 25 2010 23:58

كشف الإعلام الأمني “الإسرائيلي” عن مخاوف من خطوات مصرية انتقامية بعد الكشف عن شبكات التجسس في مصر ولبنان وسوريا، رداً على التحركات “الإسرائيلية” المشبوهة في جنوب السودان ودول منابع النيل، ما قد يسبب إضراراً بالمصالح “الإسرائيلية” في المنطقة والعالم، بالتزامن مع بدء موقع “ويكيليكس” نشر وثائق متعلقة بأعمال “إسرائيل” العدوانية .وقال موقع “تيك ديبكا” المتخصص في شؤون الأمن والاستخبارات إن الكشف المصري الأخير لشبكات التجسس جاء كرد فعل انتقامي على الاجتماع السري في “تل أبيب” في 16 من الشهر الحالي بين وزير الخارجية “الإسرائيلي” أفيغدور ليبرمان ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس “الدوما” الروسي الموفد الخاص للسودان ميخائيل مارغيلوف وبين مندوبين من حكومة جنوب السودان (التي قال الموقع إن لها مكتب رعاية مصالح غير رسمي في تل أبيب للتنسيق السياسي والعسكري والاستخباراتي)، بمبادرة من ليبرمان


وأضاف الموقع أن هذا الاجتماع دفع الرئيس المصري حسني مبارك إلى إعطاء الضوء الأخضر لرئيس المخابرات عمر سليمان بالكشف عن الشبكات “الإسرائيلية” في مصر والشبكات المرتبطة بها في لبنان وسوريا . ونقل عمن قال إنها مصادر استخباراتية “إسرائيلية” أن هذا الكشف مجرد مرحلة أولى من سلسلة ردات فعل انتقامية على النشاط “الإسرائيلي” المشبوه في جنوب السودان، وتوقعت المصادر اتجاه القاهرة إلى التصعيد . وتأتي الخطوة المصرية بعدما اعتبرت القاهرة هذا اللقاء بمثابة نجاح “إسرائيلي” في الحصول على دعم الروس لحكومة جنوب السودان في ما يتعلق بالانفصال وملفات النفط


وخلصت تقارير استخباراتية مصرية إلى أن الروس بدأوا تزويد حكومة جنوب السودان بالسلاح، خاصة المروحيات القتالية، وأن “الإسرائيليين” والروس يقومون بالتنسيق في عمليات إرسال السلاح لرئيس حكومة الجنوب سيلفاكير ميارديت، واعتبرت القاهرة تحركات “الإسرائيليين” استغلالاً لجمود الموقف الأمريكي لصالح تعزيز الوجود الروسي ليصب كل ذلك في مصلحة الأمن القومي “الإسرائيلي” في المنطقة .وأكدت المصادر الاستخباراتية “الإسرائيلية” أن خبر لقاء “تل أبيب” الذي من المفترض أنه كان عالي السرية، نشر على موقع (إزروس) “الإسرائيلي” الناطق بالروسية والمقرب من ليبرمان، ما دفع القاهرة بعد 4 أيام من اللقاء إلى إعلان اعتقال الجاسوس طارق عبد الرازق حسن


وقالت إن الرئيس الليبي معمر القذافي يخشى قيام دولة مسيحية قرب ليبيا، بينما ينظر مبارك لخطورة قيام دولة في جنوب السودان بمنظور مختلف، على اعتبار خطورة قيام مثل هذه الدولة على ملف المياه، لذلك كانت زيارتهما الأخيرة إلى السودان . وأضافت المصادر أن خطورة ما يحدث في جنوب السودان استراتيجياً وعسكرياً بالنسبة لمصر، تساوي الخطورة التي تنظر من خلالها “إسرائيل” لما يحدث من حماس أو حزب الله في جنوب لبنان .وأكدت أن قضيتي الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان، والاستفتاء في منطقة أبيي، في دائرة الاهتمامات الاستراتيجية للقاهرة وعواصم أخرى مثل واشنطن وموسكو وباريس، و”تل أبيب”، كما اتضح من اللقاء مع الروس وموفدي الجنوب


وأشارت المصادر إلى أن ما يزيد مخاوف القاهرة إزاء حصتها المائية تحركات رئيس وزراء إثيوبيا مليس زيناوي الذي جند 6 دول من حوض النيل للمطالبة بإعادة توزيع حصص النهر .واعتبرت أن إثيوبيا بقيادة زيناوي، وهو صديق حميم ل “إسرائيل”، ستقوم مع هذه الدول، في حال انفصال جنوب السودان ونشوب حرب بين الشمال والجنوب، باستغلال وضع الحرب المحتملة لاستغلال المزيد من مياه النيلين الأزرق والأبيض، ما ينظر إليه مبارك ومستشاروه كخطر وجودي .وما زاد المخاوف المصرية تصريحات زيناوي حول احتمال نشوب حرب مع مصر وقدرة إثيوبيا على صد أي هجوم مصري، وهو ما يعني أن القاهرة وأديس أبابا يستعدان لحرب عسكرية حول مياه النيل الأزرق الذي ينبع من إثيوبيا، حال نشوب حرب بين شمال وجنوب السودان وإقدام إثيوبيا على وقف جريان المياه نحو القاهرةوأوضحت المصادر “الإسرائيلية” أن القاهرة وجدت بشكل غير مسبوق، “إسرائيل” في قلب التحركات الإفريقية في ملفات النفط والمياه، التي تمس الأمن القومي المصري، وأنها تقوم بدور أقوى من الدور المصري في قلب العواصم الإفريقية

.........................................................................
ما يحدث في العالم العربي من ثورات هو نهاية للامبراطورية الأمريكية في الشرق الأوسط
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 12-26-2010 10:14 AM بواسطة نسمه عطرة.)
12-26-2010 10:13 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
نسمه عطرة غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 11,293
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #8
RE: المخابرات المصرية تعصف بالموساد من مصر وسوريا ولبنان
يا عاشق يا خويا
أنا سجلت من عندي في بداية الخبر التالي

اضافة من عندي أيضا قطع الكابلات للانترنت بالبحر المتوسط الذي حصلت العام الماضي كان الموساد ورائها أيضا ...10
وأيضا السفير الاسرائيلي بمصر غادرها يجر ذيول الفضيحة والخزي
ا
...بس يظهر حضرتك لم تقرأ الا العنوان ...Cool

يا حوت بيه
ذكرت السنارة على أساس أنها ظهرت لي بالصدفة وأنا أبحث عن أفلام مصرية
وبالنسبة للأفلام المصرية أشاهد ما أجد أنه يستاهل المشاهدة وهي فعلا قليلة جدا بس تستاهل مشاهدتها
ولا أضيع وقتي على كل ما هب ودب ...وقتي ثمين جدا ولدي أعباء أكثر مما يخطر ببالك
هذا الجاسوس هو كان حاقد وكاره البلد وهناك منهم كثيرون وقابلنا عينات هنا بنادي الفكر وقدم نفسه بنفسه الى السفارة الاسرائيلية لتقديم خدمات يعني اسرائيل ليست هي التي بحثت عنه
خلاص الوضع المزري بمصر أوصل الشباب أن يبيع قطع من جسمه كالكلى ...وغيره
ثم أنه لا يمكن أن أكون أم أمتهن
الدعارة والعياذ بالله ثم أطلب من أبنائي العفة والشرف والنزاهة ...هذا لا يجوز ولا يمكن أن تقنع به طفل
حصل لخبطة وتوهان لعقلية الشباب حينما يتابع ويشاهد واتفاقيات الكونز والعلاقات التجارية المهولة بين رجال الأعمال بمصر واسرائيل ...
والا تصدير الغاز ببلاش الا ربع وحاجات أخرى كثيرة
ثم بعد ذلك أحاسب وأعاقب ولد وأحاسبه لأنه سعى ل يحصل على بضعة ملاليم ؟؟
ما ينفعش ...

.........................................................................
ما يحدث في العالم العربي من ثورات هو نهاية للامبراطورية الأمريكية في الشرق الأوسط
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 12-26-2010 10:31 AM بواسطة نسمه عطرة.)
12-26-2010 10:30 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
نسمه عطرة غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 11,293
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #9
الرد على: المخابرات المصرية تعصف بالموساد من مصر وسوريا ولبنان
الكشف عن جاسوس مصرى جديد يعمل لصالح «إسرائيل» منذ ٢٠ عاماً



كشفت تحقيقات النيابة فى قضية التجسس، المتهم فيها طارق عبدالرازق حسين بالتجسس لصالح إسرائيل، عن جاسوس جديد تراقبه أجهزة الأمن المصرية. حيث قال المتهم فى التحقيقات إن مصرياً آخر يلقبه الموساد بـ«الأستاذ» يعمل لصالح الإسرائيليين منذ ٢٠ عاما، وأكد المتهم أن الجاسوس، الذى لايزال طليقا وقابله فى بكين، تمكن من تجنيد مئات من المصريين للعمل لصالح الموساد.

كما ضمت اعترافات المتهم فى تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا فى القضية رقم ٦٥٠ لسنة ٢٠١٠ أمن دولة عليا، أنه علم من ضابط الموساد المسؤول عن متابعة «إيدى موشيه» أن جهاز الاستخبارات الإسرائيلى وراء قطع كابلات الإنترنت الخاصة بمصر فى البحر المتوسط على بعد كيلومترات من السواحل الإيطالية قبل عام ونصف العام، وهو القطع الذى أثر سلباً على شبكة الإنترنت بمصر، حيث تربط الكابلات مصر بشبكة الإنترنت العالمية، مما تسبب فى خسائر اقتصادية فادحة لجميع الشركات الكبرى التى تنفذ معاملات مالية عبر الإنترنت.

كما حصلت «المصرى اليوم» على الأسئلة التى وجهها ضابط الموساد المسؤول عن جهاز كشف الكذب للمتهم، وكان من بينها: «هل تحب مصر؟ فأجاب المتهم فى ٣ مرات مختلفة بالإيجاب».

وأشار إلى أنه أبلغ السفارة المصرية بعمله مع إسرائيل وطالبه السفير بالحضور إلى القاهرة لإبلاغ الجهات الأمنية إلا أن المتهم جاء إلى مصر ومكث فيها يومين دون أن يبلغ أحداً بشىء وقضى اليومين فى فندق بميدان التحرير ولم يذهب لزيارة أسرته، وألقى القبض عليه أثناء سفره إلى الصين بمطار القاهرة. وأكدت مصادر أمنية أن إخطار المتهم السفارة المصرية بعمله مع الموساد قبل إلقاء القبض عليه بشهر لن يفيده فى القضية، لأنه كان مراقباً منذ ٦ أشهر وأنه فعل ذلك لشعوره بأنه مراقب.

.........................................................................
ما يحدث في العالم العربي من ثورات هو نهاية للامبراطورية الأمريكية في الشرق الأوسط
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 12-26-2010 10:57 AM بواسطة نسمه عطرة.)
12-26-2010 10:56 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
alexlloyd54 غير متصل
عضو تناسلي فعّال
****

المشاركات : 305
الإنتساب : May 2004
مشاركات : #10
RE: المخابرات المصرية تعصف بالموساد من مصر وسوريا ولبنان
إقتباس :كما حصلت «المصرى اليوم» على الأسئلة التى وجهها ضابط الموساد المسؤول عن جهاز كشف الكذب للمتهم، وكان من بينها: «هل تحب مصر؟ فأجاب المتهم فى ٣ مرات مختلفة بالإيجاب».

ومن الحب ما قتل 103

شعرت بالحزن لانه لا حذاء لدي, إلى أن التقيت بالشارع برجل لا ساقين له ... رحت واخد جزمته ولابسها أصله عمره ما هيلبسها Laugh
12-26-2010 11:54 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  نتائج الانتخابات الرئاسية المصرية 2014 فارس اللواء 41 857 05-29-2014 05:55 AM
آخر رد: Rfik_kamel
  شبكة التجسس المصرية تكشف حقائق رهيبة عن دور اسرائيل في مصر خليل خليل 0 410 02-06-2014 06:56 AM
آخر رد: خليل خليل
  الإرهابيون والفوضويون ضد الدولة المصرية فارس اللواء 2 407 11-29-2013 06:06 AM
آخر رد: فارس اللواء
  الأهرام المصرية تكذب فى خبر تونسى رضا البطاوى 0 243 10-19-2013 10:39 PM
آخر رد: رضا البطاوى
  فصل جديد من مجزرة الإسحاقي الرهيبة،إرتكبها الأمريكي بالتعاون مع المخابرات الايرانية زحل بن شمسين 9 1,755 05-30-2013 06:09 AM
آخر رد: زحل بن شمسين

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف